بري يتشاور مع القيادات الايرانية ، طهران تدعم المقاومة وإعمار الجنوب

واصل رئيس البرلمان اللبناني, نبيه بري لقاءاته مع القادة الايرانيين في اليوم الثاني من زيارته الى طهران, حيث التقى كلا من مرشد الجمهورية الاسلامية علي خامنئي, ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني ورئيس مجلس الشورى مهدي كروبي. واكد خامنئي خلال اللقاء على ضرورة المحافظة على روح المقاومة الاسلامية فى لبنان لمواجهة الاطماع الصهيونية, محذرا ان الخطر الصهيونى سيبقى قائما طالما بقيت ارض فلسطين خاضعة للاحتلال. واعتبر خامنئي ان المقاومة هى السبيل الوحيد لتحرير فلسطين, مشددا على ضرورة عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم. والتقى بري الذي وصل الى طهران أمس الأول في زيارة تستغرق أربعة ايام, هاشمي رفسنجاني. وطبقا لوكالة الأنباء القطرية تم خلال الاجتماع استعراض الاوضاع فى لبنان فى ضوء انسحاب قوات الاحتلال الاسرائيلى منه, حيث اعلن رفسنجانى استعداد بلاده للمشاركة فى اعادة الاعمار الى لبنان. واكد ضرورة الحفاظ على الوحدة والتعاون الشامل بين مختلف الفئات والطوائف فى لبنان سواء كانوا شيعة او سنة او مسيحيين وقال انه فى ظل الوحدة والتلاحم تستمر الانتصارات وسيصاب الاعداء بالاحباط فى تحقيق رغباتهم التآمرية فى خلق واثارة الفرقة والخلافات فى المنطقة. ومن جانبه ناشد برى البلدان الاسلامية ولا سيما ايران لتقديم المزيد من المساعدات لاعمار لبنان وقال ان استمرار هذه الانتصارات يستلزم تقديم المزيد من الدعم والمساندة من قبل البلدان الاسلامية للشعبين اللبنانى والفلسطينى. وكان بري التقى الليلة قبل الماضية مهدي كروبي رئيس مجلس الشورى الايراني. واعتبر كروبي خلال المقابلة انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان نتيجة لصمود وتضامن ووحدة ابناء الشعب اللبناني امام الاعتداءات الاسرائيلية, مشيدا بالمقاومة الاسلامية ودورها في صنع هذا النصر والذي يعد نصرا للمسلمين والعرب. وذكر راديو طهران ان كروبي اكد استعداد ايران للمساهمة في اعادة اعمار المناطق المحررة في لبنان. ق.ن.ا ـ أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات