نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة الكويتي لـ الملف : نشيد بالدور البارز لزايد في تأسيس مجلس التعاون

اشادت دولة الكويت بالدور المتميز والرائد لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية في بناء وترسيخ وحدة الدولة. ادلى بذلك نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون مجلس الامة محمد ضيف الله شرار. في تصريح خاص لـ (الملف) بمناسبة الذكرى الـ 34 لعيد جلوس صاحب السمو الشيخ زايد. وقال الوزير شرار: ان صاحب السمو الشيخ زايد يحتل مقاما متميزا في سجل تاريخنا العربي والاسلامي. فهو من الزعماء العرب الذين لهم بصمات واضحة على الصعيد المحلي في دولة الامارات العربية المتحدة وعلى الصعيد الخليجي والعربي والاسلامي. وكذلك في المحيط العالمي له وزنه وآراؤه التي اعطت دولة الامارات مكانة ودورا متميزا. وقال نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي ان شعب الامارات يعتبر الشيخ زايد الاب الروحي لقيام الوحدة وتحقيق تجربة فريدة اثبتت للجميع ان احلام العرب بالتعاضد والتوحد ليست بالضرورة مجرد طموحات عاطفية لا سبيل الا وضعها موضع التطبيق العملي. فنجاح الاتحاد في الامارات يعود الفضل الكبير فيه الى حكمة الشيخ زايد وبعد نظره وعقلانية سياساته, كان برهانا ساطعا على ان في مقدور التجارب الوحدوية العربية ان تنجح اذا قامت على خلفية العقل والمصالح المشتركة. وقال الوزير شرار: اننا لا ننسى العلاقات التاريخية التي تربط الشعب الكويتي بالشعب الاماراتي والمحبة التي كان ولا يزال يكنها صاحب السمو الشيخ زايد للكويت وشعبها والتي تمثلت بمواقفه المبدئية والشجاعة مع قضايا الكويت المصيرية, خاصة في موضوع الاسرى والمفقودين الكويتيين, وان كل من يعرف صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يعجب بحنكته وقدرته على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب والذي حقق لدولة الامارات الريادة. واثنى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون مجلس الامة على دور صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي تولى سموه رئاسة اول دورة قمة جمعت قادة هذه الدول في ابوظبي في مايو 1981, كما ساهم منذ ذلك الحين بصورة فعالة ونشطة في توطيد مجالات التعاون والتنسيق بين دول المجلس وانه الراعي الاول لمجلس التعاون الخليجي. وقال الوزير شرار ان دور صاحب السمو الشيخ زايد في صد العدوان العراقي على الكويت ودحره لن ينساه الكويتيون. ونحن نتذكر بكل فخر واعتزاز مواقف سموه الكريمة ومن ورائه شعب دولة الامارات العربية الشقيقة في استضاقة اخوانهم من الشعب الكويتي طوال فترة الاحتلال العراقي البغيض وما قدموه لهم من مساعدات وخدمات جليلة. وقال الوزير شرار ان الكويت لا تنسى دور ومساهمة قوات دولة الامارات في حرب تحرير دولة الكويت من الاحتلال العراقي, مشيدين في هذا الصدد بجهود صاحب السمو الشيخ زايد المتواصلة في دعوة العراق لتنفيذ جميع القرارات الصادرة عن مجلس الامن ذات الصلة, ومطالبته المستمرة للعراق باطلاق سراح الاسرى الكويتيين في السجون العراقية. ونوه الوزير شرار بدعوة صاحب السمو الشيخ زايد لضرورة عقد قمة عربية تصفي الاجواء وتوحد الصفوف. واكد استعداد الكويت لحضور اي قمة عربية هدفها مصلحة الامة العربية. وقال الوزير في ختام تصريحه: ان الكويت تنتهز هذه المناسبة العطرة للذكرى الرابعة والثلاثين لتولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مقاليد الحكم. لترفع لمقام سموه الكريم خالص التهنئة بهذه المناسبة داعيا له المولى سبحانه بموفور الصحة والعافية وان يعيد هذه المناسبة بالخير واليمن والبركات وعلى شعب دولة الامارات الشقيقة بدوام التقدم والازدهار تحت ظل قيادته الحكيمة والرشيدة. وان علاقتنا المتميزة كانت وستظل بفضل من الله وحكمة صاحب السمو رئيس دولة الامارات العربية وامير دولة الكويت جابر الاحمد الصباح تسير على خير ما يرام هدفها خدمة مرتكزات الوحدة والمصير الواحد الذي يجعلنا نشعر دائما بأننا نمثل اسرة خليجية واحدة مترابطة ومتماسكة. الكويت ــ أنور الياسين

تعليقات

تعليقات