ولايتي: لم أقرر بعد منافسة خاتمي ، طهران تعلن احباط هجوم لمجاهدي خلق

أعلن وزير الخارجية الايراني السابق علي أكبر ولايتي انه لم يقرر بعد الترشيح لمنافسة الرئيس محمد خاتمي على منصب الرئاسة في وقت حكم على ناشر اصلاحي بالسجن اربعة شهور ومنعه من مزاولة الصحافة بالتزامن مع اعلان احباط هجوم لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة. واوضح ولايتي في حديث نشرته صحيفة (رسالات) المحافظة (لم اتخذ قراري بعد) . وكان وزير الثقافة والارشاد الاسلامي عطاء الله مهاجراني اعلن امس الأول ان ولايتي سيرشح نفسه عن التيار المحافظ لينافس الرئيس محمد خاتمي. وصرح مهاجراني القريب من خاتمي ان (الاحزاب السياسية بدأت حملاتها وكما ترون فمحطات التلفزيون لا تتوقف عن عرض صور ولايتي) . في غضون ذلك, ذكرت صحيفة (ايران) الرسمية امس ان محكمة في طهران قررت سجن محمد رضا زهدي ناشر صحيفة (اريا) اربعة شهور ومنعه من ممارسة كافة الانشطة الصحافية. واضافت الصحيفة اليومية ان المحكمة الغت ايضا ترخيص النشر الممنوح لزهدي وامرته بدفع غرامة لم يصرح بقدرها. واغلقت صحيفة (اريا) في ابريل وسط موجة من قرارات حظر الصحف اصدرتها الهيئة القضائية المتشددة بدعوى تهديدها النظام الاسلامي والقيم الثورية. من جهة أخرى أحبطت عناصر من الجيش الايراني محاولة جديدة من قبل اعضاء في حركة مجاهدي خلق للتسلل الى الاراضي الايرانية بهدف (القيام بأعمال تخريبية) في طهران, كما ذكرت الاذاعة الايرانية أمس. الوكالات

تعليقات

تعليقات