مبارك وآل جور ناقشا نقل التكنولوجيا صندوق امريكي لتمويل مشروعات المعلومات المصرية

أعلنت واشنطن غداة لقاء الرئيس المصري حسني مبارك وآل جور نائب الرئيس الامريكي انشاء صندوق برأسمال يقدر بنحو مئة مليون دولار لتمويل المشروعات التكنولوجية في مجال شبكات المعلومات والاتصالات ووقعت شركات مصرية وامريكية اتفاقيات شراكة. وانشئت مجموعة لازار الامريكية للاستثمار صندوقاً لتمويل المشاريع التكنولوجية في مجال الاتصالات والمعلومات في مصر اطلق عليه اسم صندوق ضمان رأسمال المشروع. ويبلغ رأسمال الصندوق مائة مليون دولار تقوم مجموعة لازار بجمع 75 في المئة منه من خارج مصر. يذكر ان مجموعة لازار تدير 75 مليار دولار في العالم. في سياق متصل قام الدكتورأحمد نظيف وزيرالاتصالات والمعلومات وجمال مبارك النجل الاكبر للرئيس المصري والمتحدث الرسمى باسم المجلس المصرى الامريكى بزيارة مقر شركة (اي.بي.ام) الامريكية. وقد عرض ( كريستوفر ماكين ( نائب رئيس مجلس ادارة الشركة عليهما المناهج التدريبية والاساليب العلمية والتكنولوجية الحديثة لاعداد الكوادر العليا والوسيطة. كما قدم مسئولو الشركة الامريكية نماذج متعددة وعلى شاشات الكمبيوتر للاساليب الحديثة في ادارة الاجهزة الحكومية خاصة المتعاملة مع الشئون الخدمية للمواطنين مثل ادارة الموانى وصرف المعاشات والضرائب وتسهيل عمل الادارات الحكومية وتبسيطه. وقد أبدى الوزير وجمال مبارك اهتمامهما بادخال هذه التكنولوجيا الحديثة الى مصر لتطوير الاداء الحكومى وتسهيل الخدمات للجمهور وطلبا من نائب رئيس الشركة الامريكية تزويد مصر بالنماذج التى تم تنفيذها مع الدول الاخرى لدراستها ونقل ما يصلح منها الى مصر. وكان الدكتور أحمد نظيف قد وقع أمس الأول اتفاقا مع شركة (اى.بى.ام) لتدريب 3000 شخص سنويا في اطار بروتوكول التعاون بين وزارة الاتصالات والمعلومات والشركة الامريكية بهدف تنمية الموارد البشرية في مصر وتدريبها على أحدث ما وصلت اليه تكنولوجيا المعلومات. وتضمن الاتفاق اختيار10 في المائة من هؤلاء المتدربين سنويا يكونون من أفضل الناجحين للتدرب لمدة ستة أشهر اضافية في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان على الاساليب العملية في مجال تكنولوجيا المعلومات. ويعتبرالاتفاق الذى وقع بمثابة ( مظلة) تغطى ثلاثة مجالات: ـ اولها خاص بالعاملين في مجال التكنولوجيا والاتصالات من خريجى كليات الهندسة والمعاهد المتخصصة وهو الذى تنظمه وزارة الاتصالات. ـ والثانى مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ويتضمن تقديم منح دراسية لخريجى الجامعات والدراسات العليا. ـ والثالث مع وزارة الصناعة ويتعلق بالتدريب على استخدام الكمبيوتر في التصميمات الهندسية والصناعية الامر الذى يؤدى الى رفع القدرة التنافسية للصناعات المصرية. من جهة اخرى وحول لقاء مبارك ونائب الرئيس الامريكي قال الدكتور احمد نظيف وزير الاتصالات والمعلومات المصري ان آل جورقد قال (اننى سعيد بأن تفتح الحكومة المصرية هذا المجال بشكل واسع وجاد فضلا عن بدء مصر في عملية تحرير قطاع الاتصالات) . وقال الدكتور نظيف في تصريح خاص لوكالة انباء الشرق الاوسط لقد وضعت امام الرئيس مبارك وآل جور الملامح العامة للخطة المصرية لتطوير صناعة المعلومات والاتصالات والخطوات التى تتخذها في مجال تحريرالخدمات والجهود التى تبذلها الشركة المصرية للاتصالات في مجال اعادة هيكلتها وتحديثها. وعلى صعيد متصل تبدأ شركة (اوراكل) الامريكية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات وقواعد البيانات قريبا في تنفيذ برنامج مكثف في مصر لتقديم مجموعة من مشاريع المعلومات تدعم بها نظم التعليم في الجامعات المصرية والمدارس. ويقضى البرنامج بتقديم شركة (اوراكل) برامج تدريبية مجانية متخصصة بأسعار شبه رمزية الى القطاعات الحكومية مع تقديم الدعم الفنى والتدريب دون مقابل. وقد أعلنت الشركة انها ستقوم بانشاء معهد للتجارة الالكترونية في مصر بالتعاون مع احدى الجامعات المصرية. أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات