محادثات مثمرة جداً للمبعوث الامريكي ، رئيس تايوان المهزوم يستقيل من حزبه مرغماً

استقال الرئيس التايواني لي تنج هوي من زعامة الحزب الوطني الذي خسر الانتخابات العامة مؤخراً في الوقت الذي وصفت واشنطن محادثات مبعوثها معه ومع الرئيس الجديد المنتخب شين شوي بيان بالمثمرة جداً تزامن ذلك مع تأكيد بكين بأن اعادة تايبيه الى الوطن الأم تحتاج الى وقت. ومتحملاً مسئولية هزيمة حزبه الذي حكم تايوان ما يقرب من نصف قرن اعلن لي تنج هوي نبأ الاستقالة بعد ان دعا محتجون غاضبون ونواب من الحزب يشعرون بقلق بشأن أغلبيتهم البرلمانية الى استقالته واوصى هوى بتعيين لين تشان كرئيس بالانابة وهو المرشح الذي احتل المركز الثالث في انتخابات الرئاسة التي جرت يوم السبت قبل الماضي. من جانبه اشاد لي هاميلتون الموفد الامريكي بالرئيس المستقيل والمنتخب على حد سواء وذلك بعد يومين من المحادثات الخاصة اجراها في تايبيه بناء على تعليمات الرئيس الامريكي بيل كلينتون. وقال هاميلتون انه ( معجب بحيوية) الاجهزة الديمقراطية في تايوان وبأنه (مدرك للتحديات التي تواجه تايوان والولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية في الحفاظ على السلام والاستقرار والازدهار في منطقة مضيق تايوان) . وأضاف هاميلتون (لقد أعجبت بالشرح الحذر والايجابي للرئيس المنتخب شين بشأن العلاقات بين الدول عبر المضيق منذ انتخابه) . وفي بكين اعترفت صحيفة (تشاينا ديلي) الصينية الرسمية أمس بأن (اعادة توحيد) تايوان مع بقية انحاء الصين ستستغرق وقتا, مستبعدة توجيه انذار الى السلطات التايوانية. وقالت (تشاينا ديلي) في تعليق انه (الان بعد ان تمت اعادة مكاو وهونج كونج الى الوطن, يجب ان نحل مشكلة تايوان) . واضافت (لكن مسألة تايوان معقدة ولا يمكن حلها فورا) . الوكالات

تعليقات

تعليقات