مظاهرات مناوئة استقبلته في حيدر أباد ، كلينتون يختتم زيارة الهند بتطعيم طفلة

اختتم الرئيس الأمريكي بيل كلينتون زيارته للهند أمس بجولة في مدينتي حيدر أباد وبومباي عاصمة التكنولوجيا المتقدمة والمال. وسلط الضوء على التعاون الاقتصادي والتقني بين أكبر ديمقراطيتين في العالم, وشارك في حملة الهند لمكافحة الامراض الفتاكة, بقيامه بتطعيم طفلة ضد مرض شلل الأطفال, فيما اصطف متظاهرون احتجاجاً على زيارة كلينتون ويرددون هتافات عدائية للولايات المتحدة الامريكية ويحملون لافتات تقول: (الهند ليست للبيع) . وبدأ كلينتون برنامج يومه الاخير بزيارة حيدر أباد عاصمة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات المتقدمة, حيث توجد مقرات لشركات مايكروسوفت أوراسل وجي آي الامريكية. وشاهد كلينتون تلقي ثلاثة مرضى علاجا من السل في مستشفى خيري في مدينة حيدر اباد وهي المحطة قبل الاخيرة في زيارته للهند التي استغرقت اربعة ايام. وبعد ذلك قام كلينتون بتطعيم طفلة عمرها ثمانية اشهر ضد شلل الاطفال باعطائها بضع قطرات من المصل المضاد لهذا المرض عن طريق الفم. وعلى الرغم من وجود 70 في المئة من حالات الاصابة بشلل الاطفال في عام 1999 في الهند والتي بلغت خمسة آلاف حالة في العالم فقد قطعت الهند اشواطا كبيرة فقد قلصت حدوث فيروس الشلل من خلال حملات التطعيم العامة وفي عام 1988 تم الابلاغ عن 350 الف حالة اصابة بشلل الاطفال في 125 دولة. وفي كلمة امام موظفي مستشفى ماهافير قال كلينتون ان الامراض التي مازالت تعاني منها الهند تسبب (مآسي انسانية وكوارث اقتصادية) . وفي اشارة الى ان الهند قضت بالفعل على مرض شلل الاطفال قال كلينتون ان الوقت مناسب الان للقيام بمحاولة مماثلة ضد امراض الايدز والملاريا والسل. وقال (نريد ان نفعل في الايدز والملاريا والسل ما فعلتموه بالنسبة لشلل الاطفال, يجب ان نعزز الوقاية ونعجل بالابحاث ونطور الامصال ونمحو في نهاية الامر تلك الامراض الحديثة من على وجه الارض يمكن فعل ذلك اذا تعاونت الحكومات والمؤسسات والقطاع الخاص لقد اثبتم ذلك بالنسبة لشلل الاطفال) . واشار الى انه يوجد بالهند عدد من الاشخاص المصابين بالايدز اكثر من اي دولة في العالم. وتشير احدث تقديرات للحكومة الهندية ان عدد الاشخاص الذين يحملون الفيروس المسبب للايدز يبلغ 5.3 ملايين شخص ولكن منظمات غير حكومية تقول ان العدد قد يكون قارب الخمسة ملايين لان هناك حالات كثيرة لم يتم الابلاغ عنها بعد. ولدى وصوله حيدر أباد اصطف الآلاف من المعارضين على جانب الطريق وهم يلوحون بالأعلام الهندية ويقرعون الطبول ويرددون هتافات عدائية مثل أمريكا عدو العالم.. كلينتون ارجع الى بلدك. وارتدى بعض المتظاهرين قمصانا تحمل عبارة: (الهند ليست للبيع) , ويرفعون دمية على شكل كلينتون. وخاطب كلينتون قادة مجتمع الأعمال في حيدر أباد قبل انتقاله الى بومباي مدينة المال والأعمال. ومن المقرر ان يبدأ كلينتون زيارته الخاطفة الى باكستان اليوم يلتقي خلالها بالحاكم العسكري الجنرال برويز مشرف والرئيس الباكستاني. الوكالات

تعليقات

تعليقات