رجال الأعمال يؤكدون على أهمية خفض الرسوم الى الاسواق المصرية - البيان

رجال الأعمال يؤكدون على أهمية خفض الرسوم الى الاسواق المصرية

اكد عدد من رجال الاعمال والتجار الفلسطينيين الذين شاركوا مؤخرا ضمن وفد فلسطيني من القطاعين العام والخاص في معرض القاهرة الدولي اهمية خفض الرسوم الجمركية على الصادرات الفلسطينية الى السوق المصرية ودعوا الى الاستفادة من الطاقة الاستيعابية الكبيرة للاسواق العربية للمنتجات الفلسطينية, واكد الدكتور ماهر الكرد وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة ان ما حظيت به الشركات الفلسطينية من فرص التسويق الخارجي الى اتيحت لها على هامش مشاركتها في معرض القاهرة الدولي شكلت دافعا قويا لوزارة الاقتصاد والتجارة الفلسطينية للقيام بتسخير كافة امكانياتها لتمكين منتجات شركات ومصانع القطاع الخاص الفلسطيني من المشاركة سنويا في معرض القاهرة الدولي. واوضح ان الوزارة ستسعى الى الجهات المصرية المختصة لعمل الترتيبات اللازمة لتخصيص صالة عرض دائمة للمنتجات الفلسطينية في كافة الدورات المقبلة لمعرض القاهرة الدولي. من جهتهم اكد تجار وصناع فلسطينيون شاركوا في المعرض المصري ان مشاركتهم حققت نجاحا كبيرا على صعيد الاستفادة من الفرص المتاحة لتسويق منتجاتهم في الاسواق العربية والاجنبية خاصة السوق المصرية منها حيث تمكن المشاركون من بيع كافة معروضاتهم على اختلاف انواعها للمستهلك المصري الذي ابدى اعجابا ملحوظا بجودة المنتجات الفلسطينية. وقال عبد ابو سيدو مدير عام شركة كيرجلاس المشاركة بمنتجاتها من الزجاج الملون في معرض القاهرة الى انه عقد صفقة تجارية مع احد المستوردين المصريين تضمنت توريد حمولة شحنة (كونتير) من الزجاج الملون من المقرر ان يتم شحنها وتوريدها عبر ميناء اسدود الى ميناء الاسكندرية في العاشر من ابريل المقبل. ونوه ابو سيدو ان المستورد المصري كان في السابق يستورد الزجاج الملون من ايطاليا ولدى تعرفه على جودة الانتاج الفلسطيني في تلك الفترة ارتأى تغير مسار تجارته الخارجية وتحويلها الى التعامل المباشر مع المنتج الفلسطيني الذي اثبت جودة عالية مشيرا الى ان كافة الكميات التي قام بعرضها تم بيعها بشكل كامل لرواد المعرض. اما رجل الاعمال الفلسطيني حرز الله رشراش الذي يملك مشروعا استثماريا في طولكرم لانتاج الجاكوزي بمختلف احجامها فكان الاكثر حظا في المشاركة الفلسطينية في المعرض حيث تمكن رشراش من عقد صفقات تجارية مع رجال اعمال من مصر والسعودية والكويت ودول اوروبية وافريقية كما ابرم اتفاقات تقضي بتوريد كميات من منتجات مصنعة الى تلك الدول وذلك في غضون الثلاثة اشهر المقبلة. واوضح رشراش ان العينات التي قام بعرضها لمنتجاته من الجاكوزي تم بيعها بالكامل لرواد المصنع منوها الى ان الاتفاقات التي عقدها مع رجال الاعمال المستوردين من الدول العربية والاجنبية اكتفوا بتحديد الكميات التي سيستوردونها بموجب مشاهدتهم للعينات العشر التي تم عرضها وكذلك للملصقات وللكتالوجات التي تضمنت عرضا لما يزيد عن 40 صنفا من اصناف الجاكوزي التي تنتجها شركة رشراش بأيد وخبرة فلسطينية. واعتبر رشراش ان النجاح الذي حققته منتجاته في المعرض كان بمثابة الدافع له للمشاركة بشكل مستمر في معرض القاهرة الدولي للاعوام المقبلة مؤكدا على اهمية الاستفادة من الطاقة الكبيرة لاستيعاب السوق العربية للمنتجات الفلسطينية التي اثبتت من خلال المعرض قدرتها على منافسة اجود المنتجات الاجنبية المشابهة. اما مدير جمعية اتحاد اصحاب الصناعات الخشبية تحسين عودة فاشار الى ان كافة قطاعات الصناعات الخشبية المشاركة في المعرض استطاعت تحقيق الاهداف المرجوة منها مشاركتها على صعيد ترويج منتجاتها في الاسواق الخارجية وفتح المزيد من فرص التصدير, موضحا ان اقبال زوار المعرض على المنتجات الصناعية الفلسطينية في مجال الاثاث الخشبي المنزلي والمكتبي كان مميزا حيث تمكن المشاركون الفلسطينيون الذين يمثلون 12 مصنعا من بيع كافة معروضاتهم منذ اليوم الاول للمعرض وذلك نظرا للجودة العالية في التصنيع كما اشار عودة الى ان كافة المشاركين تمكنوا خلال الايام الاخيرة للمعرض من عقد صفقات تجارية مع رجال الاعمال والمستوردين ممن زاروا الجناح الفلسطيني الا ان ارتفاع تكلفة رسوم الجمارك المفروضة على البضائع المصدرة الى الخارج عن طريق مصر قد تحول دون تمكين الجزء الاكبر منهم من تنفيذ تلك الصفقات داعيا الجهات المختصة في السلطة الفلسطينية الى بحث تلك المشكلة مع الجانب المصري بما يكفل تخفيض الرسوم الجمركية اسوه بتعامل الجانب الفلسطيني في فرض رسوم جمركية منخفضة على المنتجات المصرية الواردة الى الاراضي الفلسطينية. فيما اكد محمد العلمي مدير عام شركة بسيسو وعلمي للاثاث المنزلي ان اختلاف تصاميم المنتجات الفلسطينية من الاثاث المنزلي التي تم عرضها في معرض القاهرة بالمقارنة مع ما يتم تسويقه في مصر من المنتجات المستوردة ساهم بشكل كبير بتفضيل التاجر والمستهلك المصري على حد سواء لاقتناء وتسويق المنتجات الخشبية الفلسطينية حيث طالب الكثير من التجار والمستوردين المصريين بالتعرف على الخبرة الفلسطينية المعمول بها في تلك الصناعة. واكد العلمي انه لو كان بالمستطاع عرض اضعاف الكميات التي تم عرضها من المنتجات الخشبية الفلسطينية في المعرض لتم بيعها دون عناء يذكر حيث ان المستهلك المصري قام بشراء كافة المعروضات الخشبية منذ الايام الاولى للمعرض وشدد العلمي على ضرورة اعادة النظر في قيمة الرسوم الجمركية المصرية المفروضة على الصادرات الفلسطينية والتي تصل الى نحو 56% معتبرا ان تلك النسبة ستشكل عائقا اساسيا امام الفلسطينيين في مجال تصدير بضائعهم. اما د. عامر الخياط مدير عام شركة الارض المقدسة لانتاج الصابون والشامبو المصنع من زيت الزيتون وخلاصة الاعشاب الطبيعية فاشار الى ما حظيت به منتجاته من اقبال لدى رواد جناح فلسطين في معرض القاهرة الدولي وقال انه وقع اتفاقيات لتوريد كميات من منتجاته لعدد من الاسواق العربية وسيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة وبعد ان يتم بحث امكانية تخفيض الرسوم الجمركية المفروضة على الصادرات الفلسطينية سواء للسوق المصرية او العربية الاخرى. واعتبر صلاح عبد الشافي مدير مركز التجارة الفلسطيني (بال تريد) ان النجاح الذي حققته المشاركة الفلسطينية في المعرض قد فاق كل التوقعات من حيث اهتمام رجال الصناعة من زوار المعرض بالمنتجات الفلسطينية التي تضمنها الجناح الفلسطيني وكذلك الاقبال منقطع النظير الذي شهده الجناح الفلسطيني من قبل زوار المعرض من مختلف الدول منوها الى ان تلك النتائج اكدت بمجملها ضرورة ترسيخ المشاركة الفلسطينية في معرض القاهرة بشكل سنوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات