أمير قطر يختتم زيارته لدمشق بتأكيد دعم موقفها تجاه السلام - البيان

أمير قطر يختتم زيارته لدمشق بتأكيد دعم موقفها تجاه السلام

اختتم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر زيارته لدمشق ظهر امس والتي استغرقت يومين اجرى خلالها محادثات مع الرئيس السوري حافظ الأسد تناولت الموقف الراهن في المنطقة والاتصالات الجارية بشأن عملية السلام والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في جميع المجالات. وكان في وداعه بمطار دمشق الدولي عبدالحليم خدام نائب رئيس الجمهورية ومحمد مصطفى ميرو رئيس الوزراء وعدد من المسئولين. واثناء مغادرته اعرب امير قطر عن ارتياحه لنتائج محادثاته مع الرئيس الاسد ورغبة بلاده في تطوير مجالات التعاون المشترك وأكد مساندته لمواقف سوريا تجاه عملية السلام. وشددت صحيفة (البعث) الناطقة باسم الحزب الحاكم في افتتاحيتها امس على اهمية التضامن العربي كأقوى الاسلحة في يد العرب لمواجهة ما تتعرض له من تحديات واخطار خاصة على صعيد التصدي لاسرائيل واطماعها ومؤامراتها. وقالت الصحيفة: التضامن وحده يقوي العرب ويجذر مواقفهم ويصلب صفوفهم ويصون حقوقهم ليضعوا حدا لتمادي اسرائيل وغطرستها. وأشارت الصحيفة الى ان زيارة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير قطر تأتي في اطار التشاور والتباحث مع الرئيس حافظ الأسد في هذه المرحلة التي يفترض ان يرتقي العرب بتضامنهم الى افضل المستويات لمواجهة المستجدات المتوقعة على صعيد عملية السلام الذي يعيد الحق الى اصحابه كاملا. دمشق يوسف البجيرمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات