عنان يكلف بيكر القيام بوساطة ، أوروبا تدعو لحوار بين المغرب والبوليساريو

طلب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان من مبعوثه الخاص وزير الخارجية الامريكية الاسبق جيمس بيكر القيام بوساطة بين المغرب وجبهة البوليساريو لكسر الجمود حول الاستفتاء المقرر اجراؤه لتقرير مصير الصحراء المغربية, في حين دعا البرلمان الاوروبي الى حوار مباشر. وقال عنان الذي يقوم بزيارة لباريس انه يتعذر تحديد موعد للاستفتاء اذ ان الامر قد يتطلب سنوات لبحث نحو 130 الف طعن بشأن من يحق لهم المشاركة في الاستفتاء. واضاف انه طلب من مبعوثه الخاص وزير الخارجية الامريكي الاسبق جيمس بيكر العمل على الجمع بين الاطراف المعنية لمحاولة ايجاد حل. وقال عنان (امل ان يلتقوا بحلول نهاية مايو) . ويسيطر المغرب على الجزء الاكبر من الصحراء الغربية في حين تشن جبهة بوليساريو التي تحظى بتأييد الجزائر حملة من اجل الاستقلال بالاقليم. وتحاول الامم المتحدة منذ ثماني سنوات تنظيم الاستفتاء لتحديد مصير الاقليم وهل ينضم للمغرب ام يصبح مستقلا. ويذكر أن الأمم المتحدة كانت قد حددت عدد الناخبين بنحو ستة وثمانين ألفا بينما يقول المغرب ان هناك مئة وأربعين ألفا آخرين يعيشون فى الصحراء الغربية ويحق لهم التصويت. على صعيد متصل دعا البرلمان الاوروبي الطرفين الى التعاون مع الامم المتحدة لتنظيم هذا الاستفتاء في مهل قريبة و(معاودة الحوار المباشر) تحت اشراف مبعوث الامين العام للامم المتحدة جيمس بيكر. وفي قرار تبنوه الليلة قبل الماضية حث النواب الاوروبيون كذلك الحكومة المغربية والبوليساريو الى بدء (حوار سياسي حول مستقبل المنطقة) يذهب ابعد من الاتفاقات من اجل تنفيذ المقررات الدولية. وطلب البرلمان الاوروبي من مختلف الاطراف (احترام الاجراءات) الواردة في قرارات مجلس الامن الدولي (بكل دقة) , مكررا (دعمه الكامل لخطة السلام المقترحة من الامم المتحدة) . الوكالات

تعليقات

تعليقات