خطباء لبنان يحذرون من توسع اسرائيلي

شدد خطباء عيد الأضحى المبارك في بيروت والمناطق أمس على دعم المقاومة ورفض المناورات الصهيونية وخطورة مشروعها التوسعي في المنطقة فيما استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور سليم الحص المهنئين في السراي الحكومي, ووجه رسالة بالمناسبة. ودعا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني الى استنهاض الأمة العربية والاسلامية لمواجهة الغطرسة الصهيونية والاعتداءات المتكررة على الجنوب والبقاع الغربي, مشددا على ضرورة التضامن العربي والتماسك بين اللبنانيين والالتفاف حول المقاومة. وأضاف: المقاومة مقاومة كل لبنان هي الشعلة التي عجزت اسرائيل عن اطفائها لأنها شعلة من نار ونور. من جهته أكد رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ محمد مهدي شمس الدين ان صمود لبنان ومقاومته وتلاحمه مع سوريا وكل ما يدور في هذه الأطر كشف ان اسرائيل ليست القوة التي لا تقهر, مشيرا الى ان المشروع الصهيوني هزم في لبنان, نتيجة التضامن والصمود اللبناني ـ السوري, والممانعة التي عبر عنها لبنان رئيسا وجيشا وحكومة وشعبا, والمقاومة المجاهدة ميدانيا. وأضاف قائلا في خطبته: أن كل ذلك ادى الى كسر الارادة السياسية لاسرائيل والى فشل مشروعها في لبنان, ودفعها الى ان تعلن عن قرار الانسحاب, وذلك يكشف عن افلاس الاحتلال. وقال: لقد اصبحت اسرائيل رهينة في يد لبنان بدل ان يكون لبنان رهينة في يدها. لقد كشف صمود لبنان الذي عبر عنه رئيس الجمهورية اميل لحود ومقاومته وتلاحمه مع سوريا, ان اسرائيل ليست قوة لا تقهر. بيروت البيان

تعليقات

تعليقات