مصر تواجه العنف بتنمية الصعيد - البيان

مصر تواجه العنف بتنمية الصعيد

واجهات منازل مطلية حديثا وطرق نظيفة ومارة مبتسمون.. كل هذا في قرية كانت في بداية العام الحالي عنوانا على العنف والقتل والسرقات والتناحر الطائفي. في شوارع الكشح التي تقع على مسافة 400 كيلومتر جنوبي القاهرة سار عدد من رجال الدين الاسلامي والمسيحي امس الأول متشابكي الايدي في مشهد يرمز الى الوحدة الوطنية. ووسط هذا التجمع الرمزي سار وزير الاسكان المصري محمد ابراهيم سليمان ليتفقد 65 متجرا ستسلمها الدولة للمتضررين من أحداث العنف التي اسفرت عن مقتل 21 شخصا منهم 19 مسيحيا وتدمير 81 متجرا ومسكنا. وفي مكان المتاجر المدمرة التي لم تكن في معظمها الا أكشاكا خشبية قديمة قامت أبنية المتاجر الجديدة التي قال سليمان انها ستوزع على المتضررين من الاحداث بمعرفة لجان المصالحة التي شكلت لتهدئة الموقف وتفادي أي احتكاك جديد. وجاء بناء هذه المتاجر الحديثة اجراء عاجلا لتعويض المتضررين وفي اطار عدة خطط أعلنت عنها الحكومة للتنمية في صعيد مصر في محاولة فيما يبدو لحرمان المتشددين الاسلاميين من قاعدة محتملة للتأييد في المناطق الاكثر فقرا. ولم يكن الوجود الامني في الكشح مكثفا خلال الرحلة التي نظمتها الحكومة لنحو 50 صحفيا ومراسلا للصحف ووكالات الانباء برفقة الوزير. وفي الشارع الرئيسي الذي علت أسطح بعض بيوته اطباق استقبال الارسال التلفزيوني عن طريق الاقمار الصناعية رحب نحو 400 شخص بزيارة سليمان بينما أطلت النساء من خلف النوافذ يراقبن من بعيد. وقال احد الاهالي معلقا على الاهتمام الحكومي بالقرية بعد الاحداث الدامية (رب ضارة نافعة) . وقال عطية البربري عضو مجلس الشعب ومسئول لجنة المصالحة ان (عملية الاعمار بقرية الكشح تمت بسرعة وهدأت النفوس.. كل المسلمين والمسيحيين يعيشون حياة طبيعية) . وتحدث الوزير الى القيادات الدينية المسيحية والمسلمة في القرية واستمع الى شكاواهم وتعهد بحلها. ثم توجه الى كنيسة الملاك ميخائيل حيث التقى بالقس جبرائيل عبد المسيح كاهن الكنيسة وبرفقته رجال الدين الاسلامي. وقال جبرائيل (نحن هنا سعداء ويشرفنا في الكنيسة من كل مكان الاخوة رجال الدين الاسلامي ونحن سعداء بهذه الاعمال العمرانية الطيبة) . وعلق على اداء لجنة المصالحة قائلا (نتعشم ان تستمر في عملها لأنه كان لها اثر طيب في نفوس الناس وخاصة رجال الدين المسيحي والاسلامي لأنهم يتكلمون في الخطب والمساجد والكنائس من اجل التوعية وابراز ان المسلمين والمسيحيين اخوة والدين لله والوطن للجميع) . ويتضمن مخطط السوق التجاري بقرية الكشح الذي اصدرته وزارة الاسكان انه بالاضافة الى المتاجر التي أقامتها الدولة سيتم انشاء مكتب بريد ونقطة شرطة واربع اسواق مغطاة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات