وثيقة تفضح نوايا أمريكا من لجنة حقوق الانسان

كشفت مصادر دبلوماسية امريكية في القاهرة عن نص وثيقة امريكية (معلبة) تتناول اهداف واشنطن من انعقاد الدورة المقبلة للجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة والتي ستنعقد في جنيف بسويسرا بداية من يوم 20 من شهر مارس الجاري. وتحدد الوثيقة التي وقعها كل من هارولد كوه, مساعد وزير الخارجية لشئون الديمقراطية وحقوق الانسان والعمل, ونانسي روبن, رئيسة الوفد الامريكي الى اجتماعات اللجنة, الاولوية القصوى لواشنطن بأنها (قول الحقيقة بشأن البلدان التي خرقت بشكل فاضح حقوق الانسان خلال العام الماضي, من وجهة نظر الولايات المتحدة الامريكية, امثاب بورما, الصين, كوبا, ايران, العراق, صربيا والسودان. تؤكد الوثيقة في البداية ان لجنة حقوق الانسان للامم المتحدة التي تنعقد دورتها السادسة والخمسين هذا العام هي اكبر واهم منبر دولي لمناقشة وترويج حقوق الانسان. وهي تجتمع مرة كل عام في جنيف, سويسرا. وتحدد الوثيقة بشكل دقيق اهداف الولايات المتحدة من اعلان الحرب على البلدان المتمردة على سياستها في العالم والتي تدمن واشنطن اتهامها بخرق القواعد الدولية فيما يتعلق بحقوق الانسان. وتؤكد الوثيقة انه من بين الاهداف الرئيسية للوفد الامريكي المشارك في اللجنة هذا العام هي: قول الحقيقة عن البلدان التي خرقت بشكل فاضح حقوق الانسان خلال العام المنصرم. وتركز على مجموعة الدول سالفة الذكر. تشجيع المزيد من التعاطي والاعتراف والقبول بالحق في الديمقراطية. الدفاع عن الحقوق المدنية والسياسية مثل حرية الاعلام, والتسامح الديني والاثني والعرقي وحقوق المرأة. شجب الممارسات الشنيعة المتمثلة بالتعذيب والرق وتجارة النساء والاطفال. تمجيد انجازات افراد وجماعات وأمم في تخطي عقبات كبيرة في وجه تشجيع حقوق الانسان العالمية. القاهرة مكتب البيان

تعليقات

تعليقات