واشنطن تدرس رفع عقوبات عن طهران، خرازي: التحقيق البلجيكي ضد رفسنجاني اهانة لإيران

كشفت تقارير ان الادارة الامريكية تدرس الغاء عقوبات على ايران كبادرة حسن نوايا في وقت بدأ وزير الخارجية الالماني يوشكافيشر زيارة لطهران تهدف لتحسين العلاقات بين الجانبين في اطار التوجه الاوروبي الذي ناقضه التحقيق القضائي البلجيكي ضد الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني والذي اعتبره امس وزير الخارجية الايراني كمال خرازي اهانة لايران . وقالت صحيفة لوس انجلوس تايمز امس ان الولايات المتحدة تدرس الغاء العقوبات التجارية المفروضة على الكافيار والسجاد والفستق الايراني في محاولة لتحسين العلاقات مع طهران. ونقلت الصحيفة عن مسئولين امريكيين لم تذكر اسماءهم ان الادارة الامريكية توشك على اتخاذ القرار وهو احد الاجراءات التي تهدف لاظهار حسن النوايا والتي يجري دراستها في ضوء التقدم المحرز نحو الاصلاح الاقتصادي والسياسي في ايران. ونقلت الصحيفة عن مسئول كبير بالادارة الامريكية قوله (نرى ان الانتخابات البرلمانية خطوة مهمة ونريد ان نوضح موقفنا واننا نعتقد ان هناك حاجة لوجود قنوات اتصال افضل) . وكان المسئول يشير الي الانتخابات البرلمانية التي جرت في ايران الشهر الماضي وفاز فيها الائتلاف المؤيد للاصلاحات الذي يساند الرئيس محمد خاتمي باغلبية مقاعد البرلمان. وفي اطار التوجه الاوروبي لتنقية الاجواء استقبل الرئيس الايراني محمد خاتمي امس وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر الذي وصل الى طهران امس الاول كأول مسئول الماني يزور طهران منذ تسع سنوات. وقال فيشر لدى وصوله للصحافيين ان العلاقات الايرانية الالمانية مرت فى الماضي بأوقات صعبة الا ان علاقاتنا بايران تقليديا جيدة ونحن نأمل فى تحسينها. ومن المقرر ان يجتمع فيشر الى نظيره الايراني كمال خرازي ورئيس مجلس الشورى على اكبر ناطق نوري. وكان فيشر وصل الى طهران في زيارة تستمر يومين تهدف الى دفع العلاقات الثنائية التى شهدت توترا خلال الفترة السابقة. وقال مراقبون سياسيون ايرانيون ان الحكومتين الايرانية والالمانية مصممتان الان على المضي قدما وطي صفحة الماضي والتركيز على توثيق العلاقات الثنائية. لكن التوتر الايراني ـ البلجيكي تتواصل فصوله مع اعلان وزير الخارجية الايراني كمال خرازي رفضه للتحقيق القضائي البلجيكي ضد رفسنجاني. وفي تصريح نقلته وكالة الانباء الايرانية, قال خرازي في اتصال هاتفي مع نظيره البلجيكي لوي ميشال الليلة قبل الماضية (انها اهانة غير مبررة ومخالفة للقوانين الدولية) . ودعا خرازي في الاتصال الهاتفي الذي جرى بمبادرة من ميشال, الحكومة البلجيكية الى اتخاذ الاجراءات اللازمة لتسوية هذه المسألة. ونقلت الوكالة عن الوزير البلجيكي تأكيده ان القضية لا تعكس وجهة نظر الحكومة البلجيكية. واضاف ميشال انه اتصل بنظيره الايراني ليؤكد مجددا اهتمام بروكسل بتعزيز علاقاتها مع ايران. واضافت وكالة الانباء الايرانية ان الوزير البلجيكي اعرب عن اسفه لفتح التحقيق ضد رفسنجاني, مؤكدا ان حكومته ستفعل ما بوسعها لتسوية المشكلة وابلاغ الحكومة الايرانية بالتطورات في هذا الشأن. وكانت الحكومة البلجيكية ذكرت في بيان صدر عن وزارة الخارجية في بروكسل امس الأول انها (لا تستطيع) وقف اي اجراءات قضائية عملا بمبدأ الفصل بين السلطات, واكدت مجددا رغبتها في استمرار العلاقات الودية بينها وبين ايران. الوكالات

تعليقات

تعليقات