المظاهرات المناصرة لهم تتسع، السلطة،اطلاق معتقلي بيرزيت قريباً

واصل طلبة جامعة بيرزيت اضرابهم عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقال زملاء لهم شاركوا في رجم رئيس الوزراء الفرنسي ليونيل جوسبان في وقت اتسعت المظاهرات المناصرة لهم والدعوات للافراج عنهم الذي أوضحت السلطة انه سيكون وشيكا لكنها ستعرض ملفات من ثبت القاءهم الحجارة على وزارة العدل الفلسطينية . وتظاهر مئات من طلبة معاهد وكليات فلسطينية اليوم الاحد تضامنا مع زملائهم من جامعة بيرزيت. ووصل الطلاب الى مركز مدينة رام الله بالضفة الغربية وطافوا بشوارعها مطالبين باطلاق سراح نحو 30 من طلبة جامعة بيرزيت معتقلين لدى اجهزة امنية فلسطينية منذ حادثة رشق جوسبان بالحجارة في حرم الجامعة في 26 فبراير الماضي. وانتهت التظاهرة بهدوء دون تدخل رجال الشرطة الذين انتشروا في المكان وتوجه الطلاب الى جامعة بيرزيت حيث يعتصم طلبتها منذ الاربعاء الماضي. وفي غضون ذلك قال العقيد جبريل الرجوب رئيس جهاز الامن الوقائي في الضفة الغربية ان (ازمة جامعة بيرزيت في طريقها للانفراج وان نتائج التحقيق دلت على ان ما حدث كان عفويا) . واوضح الرجوب في حيث الى اذاعة (صوت فلسطين) انه (سيتم الافراج عن مجموعة من الموقوفين ودراسة ملفات الباقي مع وزير العدل لايجاد صيغة قانونية لهذا الموضوع) . وأوضح الرجوب ان الذين ستحال ملفاتهم لوزارة العدل ثبت عبر شريط فيديو مصور رشقهم لجوسبان بالحجارة. ممثلون عن طلبة جامعة بيرزيت أكدوا في هذه الأثناء على مواصلة خطواتهم الاحتجاجية داخل الجامعة حتى يتم اطلاق سراح كافة الطلبة المعتقلين لدى الاجهزة الامنية واستمرار اضرابهم العام عن الطعام الذي بدأوه الجمعة الماضي. وانضم عشرات الطلبة في الجامعة للاضراب عن الطعام الذي تنفذه مجموعة من الطلبة في الحرم الجامعي وسط تصاعد المظاهرات الاحتجاجية التي شملت الاعتصام المتواصل وتقليص الدوام في الجامعة وتنظيم المسيرات الطلابية داخل الجامعة. وأكد الطلبة ان جامعة بيرزيت التي قدمت عشرات الشهداء ولعبت دورا رياديا في مقاومة الاحتلال ستبقى على عهد الشهداء وصولا للدولة الفلسطينية التي تقوم على اساس التعددية وتكريس المجتمع المدني الذي يضمن حرية التعبير والرأي. وكرر أبوعمرو موقف اللجنة السياسية في المجلس من ادانة تصريحات جوسبان حول حزب الله وادانة اعتداء الطلبة عليه. كما وجه اتحاد الطلاب العرب الامريكيين في ولايتي ويسكونسون وايلانوي لزملائهم في مجلس اتحاد الطلبة والكتل الطلابية في جامعة بيرزيت برقية اعربوا فيها عن تضامنهم معهم, في اعقاب الاحداث التي شهدتها الجامعة الاسبوع الماضي اثناء زيارة رئيس وزراء فرنسا ليونيل جوسبان. وجاء في البرقية ان اتحاد الطلبة العرب الامريكيين يشجب تصريحات جوسبان كما يعلن عن تضامنه مع اخوانه في جامعة بيرزيت. وبعيدا عن اجواء الجامعة, اصدرت مجموعة كبيرة من الاحزاب السياسية والاتحادات والمؤسسات بيانات طالبت السلطة الفلسطينية بالافراج عن المعتقلين. وفي هذا السياق صدر بيان باسم 34 هيئة سياسية وأهلية أكدت ضرورة الافراج عن المعتقلين, ووقف الملاحقات لعشرات الطلبة الآخرين وكل مظاهر العسكرة في المجتمع الفلسطيني. بيرزيت ـ عبدالرحيم الريماوي

تعليقات

تعليقات