خوفا من عمليات تنفذها جماعة بن لادن، ترتيبات امنية امريكية مكثفة تسبق زيارة كلينتون لتركيا

بدأت المخابرات المركزية الامريكية نشاطا مكثفا فى تركيا وخارجها فى اطار الترتيبات الامنية الخاصة بزيارة الرئيس الامريكى بيل كلينتون لانقرة فى نوفمبر المقبل والتى ستتم قبيل مشاركته فى قمة منظمة الامن والتعاون فى اوروبا التى ستعقد فى اسطنبول فى الثامن عشر من نوفمبر . وذكرت صحيفة (صباح) التركية امس ان تكثيف اعمال المخابرات المركزية بشكل اضافى جاء بعد وصول تقارير تشير الى تسرب بعض العناصر التابعة لاسامة بن لادن الى تركيا عبر الاراضى الايرانية لتنفيذ عمليات دموية خلال فترة انعقاد قمة اسطنبول . ورجحت الصحيفة ان ينزل كلينتون خلال زيارته الرسمية لانقرة والتى تستغرق يوما واحدا ضيفا على الرئيس التركى سليمان ديميريل فى القصر الجمهورى ومع ذلك فان الاستعدادات تجرى بشكل مكثف حاليا لامكانية ان ينزل كلينتون فى فندق هيلتون حيث بدأ وفد امريكي تفقد الفندق عن كثب فى نفس الوقت الذى قامت فيه شبكة تليفزيون (سى ان ان ) بحجز عشرات الغرف فى فندق شيراتون المجاور لتغطية الزيارة . ولم يعلن بشكل رسمى فى انقرة حتى الان عن برنامج زيارة كلينتون لتركيا والتى ستتضمن جزءا رسميا فى انقرة وجزءا خاصا فى كل من انطاليا وازمير اضافة الى المشاركة فى قمة اسطنبول. ووفقا لما ذكرته وسائل الاعلام التركية فأن فريقا يضم مائتى امريكى سيصلون الى تركيا خلال الاسبوع الاول من نوفمبر لضمان الترتيبات الامنية الخاصة بحماية كلينتون وافراد عائلته . ا. ش. ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات