كلينتون يتهم الكونجرس بالتلاعب بالنووي، اعتذر عن وصف قادة ايرلندا بـ لسكارى

اتهم الرئيس الأمريكي بيل كلينتون خصومه الجمهوريين في الكونجرس بالتلاعب بقضية معاهدة حظر التجارب النووية ورفضهم تأجيل التصويت على تصديقها لأسباب انتخابية, واضطر خلال زيارته الحالية الى كندا إلى الاعتذار لقادة الفصائل الايرلندية الشمالية الذين وصفهم بزوجين سكارى عاجزين عن مغادرة الحانة, في معرض تحليله لتعثر مفاوضات السلام . وقال كلينتون ان الجمهوريين الذين يملكون الاغلبية فى مجلس الشيوخ جازفوا بدفع الولايات المتحدة الى الجانب الخطأ فى قضية انتشار الاسلحة وذلك لاول مرة منذ خمسين عاما فى اشارة الى معارضتهم التصديق على المعاهدة . ورفض كلينتون مطلب الجمهوريين بتأجيل التصويت على المعاهدة الى مابعد انتهاء فترة رئاسته فى يناير عام 2001. وكان الرئيس الامريكى يتحدث عن هذا الموضوع فى مؤتمر صحفى مشترك مع جان كريتيان رئيس وزراء كندا فى اوتاوا الليلة قبل الماضية . ومن جانبه قال كريتيان ان كندا وعددا من الدول الاخرى الحليفة للولايات المتحدة تود ان ترى موقفا ايجابيا من مجلس الشيوخ الامريكى فى اقرب فرصة بشأن التصديق على المعاهدة . وكان من المقرر ان يصوت مجلس الشيوخ على المعاهدة بعد غد الثلاثاء الا ان الرئيس الامريكى طلب تأجيل التصويت لمدة شهر فى محاولة لمواجهة معارضة الجمهوريين التصديق عليها. وقال السيناتور الجمهوري جيسي هيلمس الذي يتزعم حركة المعارضة للمعاهدة سأعارض كل محاولة لتأجيل عملية التصويت حول المعاهدة التي وصفها بأنها خطرة. وفي معرض اعتذاره لقادة الفصائل الايرلندية ووصفه لهم بالسكارى قال كلينتون الذي لعب دورا في تحقيق اتفاقية السلام الايرلندية انه قصد بعبارته التعبير عن انزعاجه للبطء في تنفيذ الاتفاقية التي وضعت حدا لثلاثين عاما من الحرب بين الفصائل الايرلندية الشمالية. كلينتون يلقي خطابا في كندا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات