فاجبايي يتعهد بتغييرات شاملة، ويسعى للتوفيق بين22حليفاً

تعهد رئيس الوزراء الهندي المنتخب آتال بيهاري فاجبايي عشية تدشين شركائه في الائتلاف له رئيسا للحكومة, بإجراء تغييرات اقتصادية وسياسية وانهمك في محادثات مع زعماء 22 حزبا متحالفين معه, للتوصل الى توافق بينهم حول توزيع(الكعكة)الوزارية . وتعهد فاجبايي بالعمل على تحقيق اجماع من جانب الأحزاب السياسية لاجراء تغييرات سياسية واقتصادية في البلاد. وقالت الصحف ان مفاوضات تجري وراء الكواليس بشأن الوزارات القوية في الحكومة الجديدة وهي السادسة في الهند منذ عام 1996 بين 24 حزبا تشكل التحالف الديمقراطي الوطني. وسخر رسم كاريكاتوري في صحيفة هندوستان تايمز من الضغوط التى تتجمع حول فاجبايي وحزبه بهاراتيا جاناتا الذي فاز بأغلبية مريحة في الانتخابات وجاء في التعليق عليه (كل باقة ورد ارسلها شركاؤنا في التحالف ارفقت بها قائمة وزارات) . وقالت صحيفة اخرى ان اقوى شريك اقليمي في التحالف بعد حزب بهاراتيا جاناتا طالب بوزارة المالية القوية. لكن في العلن يقول الزعماء الاقليميون انهم ملتزمون بحكومة مستقرة. وقال فاجبايي الذي ادار حكومة اقلية لمدة 13 شهرا حتى ابريل عندما انسحب اكبر شريك له ان الوقت حان للتخلص من مرارة الحملة الانتخابية. وتوقع مراقبون ان تتبنى حكومة فاجبايي سياسة خارجية نشطة لتحسين العلاقات مع دول الجوار وأهمها باكستان والصين ومع الدول الغربية التي توترت علاقاتها معها بسبب تجاربها النووية الأخيرة ومنها الولايات المتحدة واليابان. ويضيف المراقبون أن الحكومة الهندية الجديدة ستسعى لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة باعتبارها القوة العظمى العالمية الوحيدة حاليا رغم العقوبات الاقتصادية والتكنولوجية التى فرضتها واشنطن على الهند اثر اجرائها التجارب النووية . ويأمل المسؤولون فى الهند أن يتم الرئيس الامريكى بيل كلينتون زيارته المؤجلة للهند مع مطلع العام الجديد لدعم أوجه التعاون بين البلدين واجتذاب مزيد من الاستثمارات الامريكية وان كانوا يدركون أن زيارة الرئيس الامريكى يجب ان تتم فى مناخ ايجابى يمكنه من دفع الهند للتوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية . ومع ذلك يرى عدد من المحللين الهنود ومن بينهم جاسجيت سينج مدير معهد دراسات الدفاع بنيودلهي ان هناك خلافات ستبقى بين الهند والولايات المتحدة حول الطلب الأمريكي بتجميد برنامج التسلح النووي الهندي ويقولون ان وقف هذا البرنامج اصبح مستحيلا مع استمرار وجود الترسانات النووية لدى الدول الكبرى. ـ الوكالات فاجبايي وحديث باسم مع الخصمة العنيدة سونيا غاندي زعيمة المعارضة في حفل استقبال في يوم القوات الجوية ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات