حزب الأمة يعلن عن تحرك سياسي، لمواجهة خطط النظام لافشال الحوار

قال مصدر في حزب الامة السوداني المعارض ان تحركا سياسيا سيتم لمواجهة ما اسماه بـ(مخططات النظام وتصعيده الملحوظ لمواقفه ضد المعارضة في الآونة الاخيرة).وقال المصدر الذي طلب حجب اسمه ان زعيم الحزب رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي سيوجه خطابات الى رؤساء الدول العربية والافريقية المتهمة بالشأن السوداني ولدول(ايجاد)وشركائها لكشف(خطط النظام الرامية لافشال مساعي الحل السياسي الشامل)وطبقا للمصدر فان المهدي يتهم في رسائله (اطرافا في النظام يمثلها الفريق عمر البشير بالعمل على اجهاض التوجه نحو الحوار لضمان الحفاظ على مكاسب غير مشروعة) . يحدد المهدي في رسائله (تجاوزات) البشير وقيادته لحملة سياسية واعلامية يعاونه فيها متشددون داخل النظام عبرت عنها عدة مشاهد اساء فيها للمعارضة بصورة قال انها (لاتليق بشخص يدعي انه رئيس دولة) . واشار المهدي الى مخططات دولية وخارجية تحاول حل الازمة السودانية بمعزل عن الحل السياسي الشامل وهي مخططات تتحالف مع رؤى النظام وسياساته بقفله لجميع فرص الحل السياسي الشامل وقال ان المبادرة المصرية الليبية المشتركة هي التي تحقق هذا الحل الشامل حتى ما توافرت ظروفها الموضوعية مشيرا الى ان مبادرة (الايجاد) بوضعها الراهن تخاطب فصيلين فقط هما طرف النظام والطرف الآخر الذي تمثله الحركة الشعبية وقال ان الحل الشامل يقتضي جلوس جميع الاطراف السودانية باعتبار ان قضية السودان اشمل من ان يقرر فيها طرفان فقط. ودعا المهدي الى ان يتبنى الوسطاء في المبادرة المشتركة قيام الية لتحديد التجاوزات التي تقوم بها الاطراف المختلفة مشيرا الى الهجوم الذي شنته قوات الحكومة على مواقع قوات المعارضة تحت اسم متحرك (فرسان الشرق) هو الذي قاد لردود الفعل الاخيرة, رغم ان الحكومة اعلنت وقفا شاملا لاطلاق النار استخدمته لحشد قواتها وتجميعها لهذا الهجوم الاخير. وفي موازاة الحملة السياسية, قال ناطق باسم حزب الامة ان الحزب سيصعد من حملته في اتجاه المطالبة بقادة النظام الى العدالة الدولية باعتبارهم مجرمي حرب. ولاتهامهم في قضايا ارهابية اقليمية ودولية. وقال الحزب على لسان احد الناطقين باسمه انه سيتقدم بمطالبات واتهامات لمحكمة مجرمي الحرب الدولية التي تنظر في جرائم الانتهاكات ضد مجرمي الحرب ومنتهكي حقوق الانسان ومرتكبي الجرائم ضد الانسان وقال الناطق ان سجل النظام مليء بمثل هذه الانتهاكات. الى ذلك رد الناطق باسم حزب الامة على التعبيرات التي استخدمها البشير في خطاباته وتصريحاته بقوله (انما تعبر عن قلة ادراك البشير الثقافي والمعرفي والديني) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات