امريكا توقف ثلاثة بتهمة التجسس للصين

اتهمت السلطات الامريكية شخصين بمحاولة تهريب معدات عسكرية محظورة الى الصين في الوقت الذي اوقفت جامعة كاليفورنيا ثلاثة مسؤولين عن مختبر نووي تشرف عليه على ذمة قضية التجسس العسكري على أمريكا. وأوردت صحيفة واشنطن بوست امس ان الولايات المتحدة وجهت الى شخصين تهمة محاولة تهريب معدات محظورة بيعها لرصد أجهزة الرادار الى مشتر مجهول في روسيا ومن المحتمل ان تكون هذه المعدات في طريقها الى الصين . ونقلت الصحيفة عن مسؤول بالبنتاجون لم تحدد هويته قوله ان الصين تريد الحصول على هذه المعدات لتعديل انظمة الصواريخ طويلة المدى لتجنب رصدها من جانب الانظمة الامريكية. وقال بات جونس المتحدث باسم ادارة الجمارك الامريكية (لا توجد ادلة ملموسة ولكن على اساس كل ما شهدناه فان الحكومة الصينية هي المشتري النهائى) . وعلى الصعيد نفسه اوقفت جامعة كاليفورنيا ثلاثة مسؤولين في مختبر لوس ألموس النووي بمن فيهم المدير السابق للمختبر للتحقيق معهم بسبب لاساءتهم التعامل في التحقيقات المتعلقة بمحاولات التجسس الصينية على الصناعات العسكرية الامريكية لاسيما المجالات النووية. ـ رويترز ـ أ.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات