اردني يناشد الملك عبدالله العمل لاطلاق فلسطينيين بالكويت

ناشد المتحدث باسم المعتقلين الاردنيين المفرج عنهم من السجون الكويتية, عبد الرحمن الامام الحسيني, العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الذي يزور الكويت غدا الاثنين, العمل على الافراج عن اربعة فلسطينيين معتقلين في السجون الكويتية منذ العام1991م . ونقلت صحيفة (الدستور) الاردنية عن الحسيني امس ان المعتقلين الاردنيين المفرج عنهم يتمنون ويأملون باتخاذ اجراءات سريعة وجادة للافراج عن الفلسطينيين الاربعة في السجون الكويتية لا سيما بعد ان اسفرت جهود الملك الراحل حسين والعاهل عبد الله الثاني عن الافراج عن كافة المعتقلين الاردنيين في الكويت. واضاف المتحدث ان هذه الجهود تعطينا الامل في ان يجدوا عند الملك (عبد الله الثاني) العناية والحل لقضيتهم بعدما اغلقت الابواب بوجههم. واوضح انهم تلقوا وعودا كويتية بالافراج عن هؤلاء الفلسطينيين اذا ما وجدوا دولة تقبل بهم بعد ان تبعدهم الكويت. واضاف ان الاربعة هم فواز بسيسو وسامر سمارة وحسني صيام ونائل البورنو الذين حكم عليهم بالسجن المؤبد في الكويت لتعاونهم مع السلطات العراقية خلال احتلالها الكويت ويمضون هذه الاحكام منذ العام 1991 في السجن المركزي الكويتي. وفي فبراير الماضي, اصدر امير دولة الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح عفوا عن اخر المعتقلين الاردنيين في السجون الكويتية بلغ عددهم ثمانية وكان قد اصدر في العام الماضي عفوا عن 13 سجينا اردنيا اخر ادينوا بالتعاون مع الاحتلال العراقي. وجاء هذا العفو في اطار التحسن الذي شهدته في مطلع العام العلاقات الاردنية الكويتية بعد حقبة من التوتر بدأت منذ الغزو العراقي للكويت حيث اتهم وقتها المسؤولون الكويتيون عمان بمساندة بغداد. ـ أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات