قتيل وجريحان بانفجار قذيفة هاون،أجهزة الأمن اليمنية تبدأ حملة واسعة لمصادرة السلاح في عدن

لقي شخص مصرعه واصيب اثنان بجروح نتيجة انفجار قذيفة هاون في عدن تعود للعام1994بعد ان حاول الثلاثة وهم من جامعي الخردة تفكيك القذيفة لاستخراج الحديد منها مما ادى الى انفجارها.من جهة اخرى بدأت اجهزة الامن اليمنية امس في عدن حملة واسعة بحثا عن الاسلحة التي تحظر السلطات حملها . وانتشر الجنود في شوارع العاصمة الاقتصادية وقاموا بتفتيش السيارات والمارة بحثا عن السلاح. وكانت وزارة الداخلية اليمنية قد نشرت الاحد الماضي تحذيرا جديدا من حمل السلاح في المدن غداة انفجار عنيف اوقع قتيلين في صنعاء. ودعت الوزارة في بيان المواطنين الى التعاون مع اجهزة الامن بالتقيد بمنع حمل السلاح في العاصمة ومراكز المحافظات والمدن الرئيسية الاخرى. وينص الحظر الذي يشمل ايضا الاشخاص الذين يمتلكون رخص حمل سلاح على اجراءات قاسية في حق المخالفين. وتشن السلطات اليمنية سنويا منذ 1995 حملات للحد من حمل الاسلحة النارية في المدن فشلت جميعها بسبب تعدد الهيئات الرسمية التي تمنح التراخيص. وكان انفجار تبنت المسؤولية عنه منظمة اسلامية يمنية قد دمر ليل الجمعة السبت اكبر مخزن تجاري في حي السفارات بالعاصمة. وبلغت حصيلة الانفجار قتيلين واثني عشر جريحا حسب السلطات وتسعة قتلى حسب شهود عيان. وتقدر وزارة الداخلية بستين مليونا عدد قطع السلاح المنتشرة في ايدي المدنيين اي ما يزيد على ثلاث قطع لكل يمني. ويبلغ عدد سكان اليمن 16,75 مليون نسمة ـ أ.ف.ب ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات