يلقي خطابا امام مجلس الجامعة،عرفات في زيارة خاطفة لمصر قبل مجيء اولبرايت

اجرى الرئيس المصري حسني مبارك امس مباحثات مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, الذي قام بزيارة خاطفة للاسكندرية لاجراء مشاورات حول سبل اخراج المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية من مأزق عنق الزجاجة قبل وصول مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية للمنطقة اليوم , واختتم عرفات الزيارة دون صدور تصريحات (صحفية) . وحضر المباحثات التي دامت اكثر من ساعتين من الجانب المصري عمرو موسى وزير الخارجية والدكتور اسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري الذي قام خلال اليومين الماضيين بمهمة لتقريب وجهات النظر بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بشأن اتفاق واي ريفر. وحضرها من الجانب الفلسطيني محمود عباس امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والدكتور نبيل شعث وزير التخطيط والتعاون الدولي وزهدي القدرة سفير فلسطين بالقاهرة ونبيل ابوردينة مستشار عرفات. وتجىء هذه المباحثات وسط اجواء من التفاؤل تسود المباحثات الفلسطينية الاسرائيلية الدائرة حاليا بشأن تنفيذ اتفاق واي ريفر, كما تسبق جولة مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية في المنطقة والتي ستبدأ غدا الخميس بلقاء مع الرئيس مبارك في الاسكندرية. واستقبل مبارك الرئيس الفلسطيني في مسكنه الخاص في برج العرب المجاور لمدينة الاسكندرية المطلة على البحر المتوسط. ونقلت صحيفة (الاهرام) امس عن وزير الخارجية المصري قوله (هناك فرص للتوصل الى اتفاق اسرائيلي فلسطيني قبل وصول اولبرايت الى مصر, والتوصل الى اتفاق قائم) . وردا على سؤال حول ما اذا كان يرى في التصرفات الاسرائيلية مماطلات بالنسبة للوصول الى اتفاق, قال (لا اريد ان اقرأها كمماطلة في المرحلة الحالية, وسنرى ما ينتهي اليه الطرفان مع نهاية هذا الاسبوع) . واعتبر موسى ان (التفاوض بين الفلسطينيين والاسرائيليين قد اقترب من مرحلة النهاية) . وذكر مصدر دبلوماسي مصري انه اذا توصل الطرفان الى اتفاق خلال الساعات الثماني والاربعين المقبلة فان احتفالا بالتوقيع سيتم تنظيمه الخميس في الاسكندرية بحضور اولبرايت. وكان مسؤول التخطيط بالسلطة الفلسطينية الدكتور نبيل شعث قد أعرب عن تفاؤله بامكان التوصل الى اتفاق. وقال شعث (ان ذلك الاتفاق ليس بعيدا ودائما تكون الايام القليلة التى تسبق الاتفاق صعبة) . واشار الى أن المبادرة المصرية تحاول الحصول على مواعيد أقرب بالنسبة لتنفيذ الاتفاق والافراج عن عدد أكبر من السجناء الفلسطينيين. ويطالب الفلسطينيون باطلاق سراح 650 سجينا فلسطينيا تطبيقا لاتفاق واى ريفر. من جهة اخرى سوف يشارك عرفات من جانب من اعمال الدورة العادية الثانية عشرة بعد المائة لمجلس الجامعة العربية التي ستعقد في القاهرة في مقر الجامعة ويتحدث الرئيس عرفات امام الوزراء العرب في كلمة تعكس التطورات الجديدة على صعيد المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية سواء ما يتعلق بتنفيذ اتفاق واي ريفر أو مفاوضات المرحلة النهائية والموقف الفلسطيني ازاء كل ما قدمه الجانب الاسرائيلي من مقترحات. ويعقد الرئيس الفلسطيني اجتماعا مع الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام للجامعة العربية, ويلتقي كذلك مع عدد من وزراء الخارجية العرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات