تباين وسط قيادات حزب الميرغني حيال أنباء بقبوله الاجتماع إلى البشير

تباينت مواقف قيادات مرموقة في الحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض الذي يرأسه زعيم المعارضة في المنفى محمد عثمان الميرغني حول انباء مفادها ان الاخير ابدى استعداده للاجتماع مع الرئيس السوداني عمر البشير اثناء مؤتمر تداولي لقيادات من حزبه دعاهم الميرغني الى القاهرة . وقال تاج السر محمد صالح وزير الدولة للخارجية الاسبق والقيادي في الحزب الذي وصل الى القاهرة الاسبوع الماضي ومعه القياديان الحزبيان امين الربيع ومحيي الدين عثمان في اتصال هاتفي مع احدى صحف الخرطوم بأن المؤتمر التداولي يناقش (7) اوراق عمل من بينها العمل السياسي للحزب بالداخل واعتماد الحوار وسيلة لحل مشاكل السودان. وفي هذا الصدد اكد تاج السر ان الميرغني يتجاوب مع المبادرات الجارية لعقد لقاء مع الفريق عمر البشير يضم ايضا الصادق المهدي رئيس الوزراء السابق كما تقترح ليبيا للوصول الى حلول مقبولة لكل الاطراف السياسية ومنها كل قيادات تجمع المعارضة. وأضاف تاج السر ان الميرغني طلب من القيادة الليبية عقد اجتماع مع المعارضة قبل توسيع اللقاء ليشمل الحكومة, وقال ان ليبيا استجابت لذلك وسيتوجه الميرغني والمهدي الى هناك. كما وصف المبادرة المصرية للوفاق السوداني بأنها لم تتبلور بعد وما زالت في طور الاتصال بين الاطراف السودانية, وقال تاج السر انهم نقلوا الى الميرغني رؤية الحزب بالدخل للوفاق. واتضح ان هناك اتفاقا مع قيادة الخارج بالتعامل مع خيارات الحوار والسلام. لكن نائب رئيس الحزب وأبرز قياداته في الداخل سيد احمد الحسين نفى بشدة لــ (البيان) علم قيادة الداخل بهذا الموضوع. وقال: لم يصلنا ما يفيد بعقد مؤتمر تداولي للحزب بالخارج أو ارسال ممثلين من الداخل لأن هذا يوجب انتداب قيادات سياسية وشعبية ونقابية لمثل هذا الاجتماع. وأضاف: لا يعقل ان يسافر ثلاثة اشخاص ادوارهم السياسية محدودة لتمثيل الداخل في مؤتمر تداولي. وأشاد الحسين بالفريق المتقاعد يوسف احمد يوسف احد قادة الحزب الذي اتصل بالقيادة الداخلية وأخطرها بأنه سافر الى القاهرة بدعوة شخصية من رئيس الحزب لاجراء مشاورات لكن لا علم لنا بما تحدث عنه تاج السر الذي لا يعبر سوى عن توجهاته الشخصية. وأضاف: سياسات الحزب التي افرزها خلال عشر سنوات من النضال ضد النظام الحالي لا يمكن تجاهلها بنظرة لا تتسق والتطورات الجارية وكرر الحسين ان كل القيادة بالداخل لا علم لها بالمؤتمر التداولي, اوالخطوط السياسية التي ذكرها تاج السر عن الوفاق والحوار. الخرطوم ــ يوسف الشنبلي

طباعة Email