أيد حصولها على مقعد دائم بمجلس الأمن: أمير قطر يبدأ مباحثاته في اليابان

ترأس الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر وكيزو آوبوتشي رئيس الوزراء الياباني أمس جلسة المباحثات الرسمية بين قطر واليابان . وتناولت المباحثات دعم وتطوير مجالات التعاون بين البلدين, خصوصا الاقتصادية وبحث عدد من القضايا الاقليمية والدولية, واستقبل جلالة الامبراطور اكوهيتو امبراطور اليابان فى القصر الامبراطورى صباح أمس الشيخ حمد بن خليفه ال ثانى أمير قطر. وجرى خلال المقابلة استعراض عام للعلاقات التى تربط البلدين الصديقين. هذا وقد اقام جلالة الامبراطور مأدبة غداء على شرف أمير قطر. وحضر المأدبة الشيخ محمد بن خليفه آل ثانى نائب رئيس مجلس الوزراء والشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثانى وزير الخارجية وعبدالله بن خليفه العطية رئيس الديوان الاميرى وعبدالله بن حمد العطية وزير الطاقة والصناعة والكهرباء والماء واحمد عبدالله الخال السفير القطرى لدى اليابان. كما حضر المأدبة من الجانب اليابانى سمو الامير ناروهيتو ولى العهد وشقيقه سمو الامير هوميهيتو وكومورا ماساهيكو وزير الخارجية وشينيا ناغائى السفير اليابانى لدى قطر. وكان اوبوتشي قد أقام مأدبة عشاء لأمير قطر رحب به في بدايتها. وقال اوبوتشى انه قام بزيارة لمنطقة شبه الجزيرة العربية فى فترة الستينات تأكد خلالها ان المنطقة ستكون الاكثر اهمية بالنسبة لليابان مستقبلا معربا فى هذا الصدد عن سعادته بالعلاقات بين اليابان والدول العربية وفى مقدمتها قطر.. واوضح ان دولة قطر تشكل شريكا تجاريا مهما بالنسبة لليابان وخاصة فى المجال الاقتصادى. واعرب رئيس الوزراء اليابانى عن ثقته بأن الشراكة الجديدة بين البلدين ستقام ضمن اطار (التعاون اليابانى الخليجى نحو القرن الحادى والعشرين) مع وجود علاقات ثنائية اكثر قوة بين البلدين فى العديد من الميادين. وفي كلمته أوضح أمير قطر ان النجاحات التى حققها اليابانيون بعد نهوضهم من دمار الحرب وانقاضها جعل بلادهم من بين الامم المتقدمة واثبتوا كيف يمكن للانسان ان يقوى وللشعب ان يبعث من جديد.. وأكد سموه تأييد قطر المستمر لاستحقاق اليابان ان تتبوأ مقعدا دائما فى مجلس الامن. وتحدث أمير قطر عن الاثار التى نجمت عن الازمة الاقتصادية الاسيوية الاخيرة والتى تزامنت مع انخفاض اسعار النفط. واوضح ان تلك الازمة اثبتت ان اقتصاد العالم مترابط ومتداخل.. وان الدول الاسيوية قادرة بامكاناتها البشرىة والتقنية على تجاوزها. واشاد بالانسجام فى وجهات النظر بين قطر واليابان مشيرا الى ان هذا الانسجام لايقتصر فقط على الجانب الاقتصادى وانما يشمل المواقف السياسية ذات الاهتمام المشترك. واشار أمير قطر فى ختام كلمته الى ان دولة قطر تعمل جادة لتعزيز المشاركة الشعبية والارتقاء بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لما فيه خير البلاد وشعبها واجيالها. ــ ق.ن.أ

طباعة Email