السودان يعتقل صحفيين بتهمة التجسس

ذكرت الصحف السودانية أمس أن أجهزة الأمن اعتقلت عددا من الصحفيين السودانيين لقيامهم بأعمال تجسسية لصالح دوائر أجنبية . وقال قريب صحفي سوداني يدعى محمد عبدالسيد ان السلطات السودانية اعتقلته للاشتباه في تجسسه لحساب مصر. واحتجت منظمة صحفيون بلا حدود ومقرها باريس في بيان صدر أمس على اعتقال محمد عبد السيد مراسل صحيفة الشرق الاوسط ومقرها لندن. ولم يصدر بعد تأكيد رسمي لاي تهم ضد المواطن السوداني او لالقاء القبض عليه أمس الأول. لكن صحيفة اخبار اليوم الموالية للحكومة السودانية قالت ان عددا من الاشخاص اغلبهم يعملون بمجالات الصحافة والاعلام اعتقلوا في السودان لقيامهم باعمال تخابر مع جهات اجنبية مجهولة. ولم تذكر الصحيفة اسم عبد السيد بين المعتقلين. وافادت الصحيفة ان لديها معلومات عن ان السلطات الامنية حصلت على معلومات مهمة بشأن ضلوع بعض الموظفين في احدى المؤسسات بوزارة سياسية مهمة في اعمال تخابر مع بلد مجاور. واضافت ان السلطات السياسية تدرس هذه المعلومات قبل اتخاذ الاجراءات الضرورية. وقال قريب عبد السيد ان الصحفي المخضرم اعتقل في وقت مبكر امس الأول بمنزله في احدي ضواحي الخرطوم وان رجال الامن فتشوا المنزل. وهذه هي المرة الثالثة التي يعتقل فيها عبد السيد منذ تولت حكومة الرئيس عمر البشير السلطة عام 1989. الوكالات

طباعة Email