كلينتون… الغارات الجوية تكفي: الاطلسي يتراجع عن خطط نشر قوات برية

ابدى اعضاء حلف شمال الاطلسي تراجعا امس ازاء خطط نشر قوات برية في كوسوفو واذ اكد الرئيس الامريكي بيل كلينتون على قدرة الغارات الجوية على هزيمة الجيش اليوغسلافي قال روبن كوك وزير الخارجية البريطانية بإنه لاتوجد خطط لارسال قوات برية فيما اعلنت كندا انه لايمكن ارسال مثل هذه القوات دون توقيع اتفاق سلام مع بلجراد, ومن جانبها رفضت المانيا هي الاخرى فكرة نشر قوات وقالت ان هذه المسألة لاتخضع لمواضيع الساعة. واحجم جميع زعماء الاطلسي امس عن الاشارة الى ان هناك نية لارسال قوات برية لحسم الصراع العسكري في كوسوفو, وقال الرئيس الامريكي بيل كلينتون في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الصين رونجي الذي يزور واشنطن حاليا انه على ثقة من ان الغارات الجوية للناتو سوف تحقق اهدافها دون اللجوء الى القوات البرية. بدوره قال روبن كوك وزير الخارجية البريطاني امس انه ليس هناك خطط لان يرسل حلف الاطلسي قوات لغزو لكوسوفو وان القوات التي ترسل لالبانيا المجاورة غير مجهزة لمثل هذا العمل. وقال كوك في حديث لشبكة تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية ان الحلف يرسل قوات برية قوامها ثمانية الاف جندي لالبانيا للتعامل مع ازمة اللاجئين التي تزداد سوءا في البلقان وأضاف ان غزو كوسوفو (لن يحدث) وتابع كوك انه لو كانت قوات الحلف في البانيا دخلت كوسوفو دون موافقة بلجراد وفي ظل وجود الجيش اليوغسلافي في الاقليم (فلن يكون ذلك في اطار الجهود الانسانية بل سيكون عليهم شق طريقهم بالقتال كقوة غازية) وأضاف (ليس لدينا قوات كافية هناك وليس لدى القوات المعدات الثقيلة فليس لديها دبابات ولا نعتزم المخاطرة بقواتنا وسط هذه الظروف هذا لن يحدث) وقال كوك ان المهمة الفورية لقوات الحلف في البانيا ستكون اقامة مخيمات للاجئين واضاف ان الحلف طالما قال انه مستعد على المدى الطويل بتكليف قوات برية بمراقبة وقف اطلاق النار في كوسوفو (ليس لشق طريقها بالقتال بل لتوفير الحماية الدولية للاجئين العائدين لديارهم) ومن جانبه اكد جون كريستيان رئيس الوزراء الكندى ان حلف شمال الاطلسى سيكتفى فى عملياته العسكرية الحالية ضد يوغسلافيا بالضربات الجوية موضحا بأن هذه الضربات ستستمر الى ان يتمكن سكان كوسوفو من العودة الى ديارهم بكل امان. وقال رئيس الوزراء فى تصريحات له بهذا الصدد ان ارسال قوات برية الى كوسوفو لايمكن ان يتم دون اتفاق سلام مع بلجراد. وكان ارتى ايجلتين وزير الدفاع الكندى قد المح امس الى ان بلاده تقترح على حلف شمال الاطلسى ارسال قوات برية الى كوسوفو قبل اتفاق سلام مع بلجراد. وفي بون اكدت الحكومة الالمانية امس ان مسألة ارسال قوات برية من حلف شمال الاطلسي (ناتو) الى اقليم كوسوفو(لايخضع لمواضيع الساعة التي تستحوذ اهتمام الحلف) . وقال المتحدثان باسم كل من المستشارية الالمانية بيلا اندا ووزارة الخارجية الالمانية مارتين اردمان في مؤتمر صحفي دوري عقد هنا ان (ارسال قوات برية من حلف شمال الاطلسي الى اقليم كوسوفو لا يستحوذ اهتمام المستشار جيرهارد شرويدر او وزير الخارجية يوشكا فيشر او الحكومة الالمانية ككل اوالحلف) . واضاف اندا واردمان ان رؤساء حكومات ودول الاتحاد الاوروبي سيناقشون خلال لقائهم في بروكسيل الاربعاء المقبل الحرب الدائرة في كوسوفو مشيرين الى ان كندا هي الدولة الوحيدة العضو في الناتو التي (تكلمت بصراحة حول خيار ارسال قوات برية الى الاقليم ) .ــ الوكالات

طباعة Email