قوات أمريكية ـ تركية على الحدود: ألمانيا ترفض المشاركة بالحرب البرية

رفضت ألمانيا بشكل قاطع مشاركتها في حرب برية متوقعة في الوقت الراهن وسط موافقة انقرة على طلب من واشنطن بنشر قوة أمريكية ـ تركية مشتركة بين ألبانيا وكوسوفو لأغراض عسكرية وانسانية فيما قتل جنود مقدونيا متسللا حاول مع آخرين ادخال اسلحة . وقال وزير الدفاع الألماني رودلف شاربنج لتلفزيون بلاده ان بون ترفض الدخول في معارك برية مع الجيش اليوغسلافي تحت أي ظرف من الظروف وخاصة في الوقت الحالي. وأضاف شاربنج أن الجنود الالمان الذين يعسكرون فى مقدونيا حاليا (ثلاثة الاف جندى) مهمتهم محددة وهى حفظ السلام فى كوسوفو وحماية اهلها بعد عودتهم اليها سواء باتفاق سلام او قبول الرئيس اليوغسلافى ميلوسيفيتش للامر الواقع او بقرار للناتو بعودة اللاجئين من البان كوسوفو الى ديارهم فى حماية عسكرية دولية بعد القضاء على الة الحرب اليوغسلافية وتحجيم قوات الشرطة في الجيش الصربي فى كوسوفو تماما. من ناحية اخرى اعرب شاربنج عن اعتقاده بضرورة زيارة اعداد الجيش الالمانى من اجل مواجهة الازمات الدولية العنيفة ومشاركته الواسعة فى عمليات حفظ السلام. وقال فى تصريحات لصحيفة (برليز تاج شبيجل) ان توسيع الجيش وزيادة افراده اصبح ضرورة ملحة بعد المهام الجديدة التى يضطلع بها الان والتحديات التى يواجهها حيث لم يعد 500 الف جندى يصلحون للمهام الداخلية والخارجية فى آن واحد. وقال وزير الدفاع الفرنسي آلان ريشار من جهته امس انه لن يتم ارسال أية قوات برية حتى تتوقف الهجمات الصربية على ألبان كوسوفو. وفي المقابل كشفت صحيفة (حريت) التركية أمس عن موافقة تركيا على خطة أمريكية سيتم بمقتضاها نشر قوة أمريكية تركية مشتركة فى منطقة عازلة ستقام على الحدود بين البانيا وكوسوفو بهدف ضمان حماية الحدود وتوزيع المساعدات الانسانية على اللاجئين. وأوضحت الصحيفة أن أنقرة وافقت أمس الأول على هذه الخطة على نحو شكل مفاجأة كبيرة فى الاوساط السياسية بتركيا مشيرة الى ان حلف الناتو هو الذى قرر تشكيل هذه المنطقة العازلة التى سيكون معظمها داخل أراضى كوسوفو وجزء بسيط منها داخل حدود ألبانيا. وأشارت الصحيفة الى أن واشنطن طلبت من أنقرة أن يدعم الجيش التركى الاعمال العسكرية والمدنية فى هذه المنطقة العازلة . ووفقا لما أوضحته الصحيفة التركية واسعة الانتشار نقلا عن مصادر مطلعة فانه ليس لهذه الخطة علاقة بتحركات برية محتملة قد يقوم بها الناتو فى كوسوفو وأشارت المصادر الى أن انقرة تعاملت بشكل ايجابى مع هذه المبادرة الامريكية واعتبرتها مفيدة وأكدت المصادر أنه سيكون من حق القوة التركية الامريكية الرد بشكل فورى فى حال تعرضها لأي اطلاق نار من جانب القوات الصربية . في غضون ذلك اعلن التلفزيون المقدوني عن مقتل رجل نتيجة تبادل لاطلاق النار بين الجيش المقدوني ومجموعة من الرجال كانوا يحاولون دخول مقدونيا بطريقة غير مشروعة من البانيا. واضاف التلفزيون ان الاشتباك وقع في منطقة ستروجا في غرب مقدونيا. واوضح ان وحدة من حرس الحدود في الجيش اكتشفت هذه المجموعة التي كانت تحاول ادخال بنادق صينية الصنع وصناديق ذخيرة الى مقدونيا. فوقع تبادل لاطلاق النار واصيب رجل بجروح ما لبث ان توفي اثناء نقله الى احد المستشفيات كما اعلن التلفزيون المقدوني الذي لم يكشف عن هويته. الوكالات

طباعة Email