دورة جديدة تبدأ غداً بخطاب للبشير:البرلمان السوداني يفتح باب المنافسة أمام أحزاب التوالي في الانتخابات التكميلية

أعلن الأمين العام للمجلس الوطني السوداني (البرلمان) فتح 16 دائرة برلمانية أمام كافة الاحزاب والتنظيمات السياسية (المتوالية) المسجلة للتنافس فيها خلال الشهر المقبل لتكملة المقاعد الشاغرة بسبب وفاة واستقالة شاغلي مقاعد هذه المناطق . وتعد هذه أول معركة انتخابية تخضع للمنافسة الحزبية والتعددية بعد انفاذ قانون التوالي السياسي حيث كان البرلمان الأول في عهد الحكومة الحالي بالتعيين, والبرلمان الحالي للمنافسة بين مرشحين في المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم). وكانت قيادات المؤتمر الوطني قد صرحت قبل فترة بأن التنافس على المقاعد البرلمانية الشاغرة سيكون وقفا على ممثلي (المؤتمر) , لكن ابراهيم محمد ابراهيم الأمين العام للبرلمان أوضح في مؤتمر صحفي انه لا يوجد إلزام بأن يأتي المنتخبون لهذه الدوائر عبر (المؤتمر الوطني) فقط. وقال: نتوقع ان يدخل هؤلاء لتكميل المقاعد حسب ألوانهم السياسية التي ينتمون اليها, خاصة بعد انفاذ قانون التوالي السياسي. وقال الأمين العام ان الدورة الجديدة للانعقاد والتي تحدد لها ان تبدأ صباح غد الاثنين تتضمن جلستها الافتتاحية الاستماع لخطاب من رئيس الجمهورية الفريق عمر البشير يشمل عدة محاور سياسية واقتصادية ورؤى حول انفاذ اتفاقيات السلام والدستور الى جانب التحولات التي حدثت بعد سريان قانون التوالي السياسي في يناير الماضي. وأضاف بأن المجلس الوطني (البرلمان) سيشرع فور فراغه من التداول حول خطاب الرئيس في مراجعة مشروعات القوانين والمراسيم الجمهورية المؤقتة التي صدرت في غيابه الى جانب التصديق على اسقاط عضوية عدد من الأعضاء الذين تغيبوا خلال الدورة السابقة, الى جانب متابعته لأوامر انفاذ كل القوانين التي سبق ان صدرت وفق آلية جديدة يتم اختيارها من رؤساء اللجان لاعطاء البرلمان وضعية جديدة. وعن امكانية ظهور الكتل السياسية في البرلمان من وحي مناخ التوالي السياسي قال انه لا يستبعد ذلك, لكنه أضاف: ان ذلك محكوم بما ستسفر عنه المنافسات المقبلة بين الاحزاب (المسجلة) بما فيها المؤتمر الحاكم. الخرطوم ــ التجاني السيد

طباعة Email