المخابرات الروسية تتجسس على الاطلسي لصالح بلجراد: موسكو ترسل باكورة 6 قطع بحرية الى الادرياتيكي

بعثت روسيا أمس بأول سفينة حربية (للتجسس) الى بحر الادرياتيكي لتنضم الى ثانية موجودة بالفعل هناك بهدف مراقبة الضربات العسكرية الجوية لحلف شمال الاطلسي ضد يوغسلافيا وذلك وسط تقارير أكدت ان المخابرات الروسية تزود بشكل دائم القوات المسلحة اليوغسلافية بمعلومات عن الطائرات القاذفة والاستطلاعية التابعة لحلف شمال الاطلسي . ومن المقرر ان يتبع السفينة (ليمان) التي غادرت بمفردها مرفأ (سيفاستوبول) الاوكراني على البحر الاسود سفينة استطلاع اخرى من اسطول البحر الاسود الروسي متواجدة حالياً في مياه البحر الأبيض المتوسط كما يتم اعداد ست سفن روسية اخرى لنفس المهمة. وكان وزير الدفاع الروسي ايجور سيرجييف اكد الاربعاء ان روسيا تنوي ارسال سبع سفن من اسطولها المرابط في البحر الاسود (باتجاه منطقة النزاع) اليوغسلافية لــ (تقويم الوضع) . ومن المقرر ان تمر (ليمان) عبر مضيق البوسفور للتوجه الى الادرياتيكي قرب السواحل اليوغسلافية حيث ترابط سفن الاطلسي المشاركة في عملية (القوة الحليفة) ضد يوغسلافيا. وكان في وداع (ليمان) بعض العائلات على الرصيف الذي حظر على المارة. وقد جاء كاهن ارثوذكسي وبعض مسؤولي اسطول البحر الاسود لوداع الطاقم قبل مغادرة السفينة. كذلك حملت صناديق عديدة مليئة بالمؤن على متن السفينة مما يبعث على الاعتقاد بان (ليمان) ترحل في مهمة طويلة الامد. واكد وزير الدفاع الروسي ان ارسال سفينة من اسطول البحر الاحمر الى البحر الاسود كان بهدف (ضمان امن روسيا) عبر السماح بجمع معلوماتها مباشرة. واوضح الماريشال سيرجييف ان دور هذه السفينة سيكون ارسال معلومات (لنكون مستعدين في اي لحظة ولكي تتكون لدينا صورة كاملة عن تطور الاحداث) . في هذه الاثناء اكدت تقارير الصحف الروسية وجود تعاون وثيق بين اجهزتي المخابرات الروسية واليوغسلافية, ونقلت صحيفة (موسكو كومرسنت) عن مصدر في رئاسة الاركان الروسية أمس ان اجهزة الاستخبارات الروسية تزود بشكل دائم القوات المسلحة اليوغسلافية معلومات عن الطائرات القاذفة وطائرات الاستطلاع التابعة لحلف شمال الاطلسي. واضافت الصحيفة ان الاستخبارات الروسية تزود اليوغسلاف معلومات عن انطلاق الطائرات من قواعد الحلف الاطلسي والطريق الذي تسلكه وعدد ونوع الطائرات المتوجهة الى يوغوسلافيا. واكدت الصحيفة ان هذه المعلومات التي تجمعها اقمار التجسس الاصطناعية وانظمة الاستخبارات في البر والبحر تنقل بالاقمار الاصطناعية الى اليوغسلاف. واكدت صحيفة (ازفستيا) من جهتها ان الحكومة الروسية ستبحث قريبا في امكانية ارسال متخصصين في الدفاع المضاد للطيران الى يوغسلافيا. واضافت نقلا عن مصادر في الحكومة ان روسيا قد ترسل خبراء في مكافحة الارهاب والعمليات الخاصة من اجهزة الاستخبارات العسكرية في حال حصول تدخل بري لقوات الحلف الاطلسي في يوغسلافيا. من جانبها اتفقت الصحف التركية أمس على أنه رغم موافقة انقره على مرور بعض السفن الحربية الروسية من مضيق البوسفور خلال الايام القادمة فى طريقها الى البحر المتوسط والبحر الادرياتيكي كمتابعة لأزمة كوسوفو الحالية الا ان انقرة لم تخف عدم ارتياحها تجاه ما يمكن ان يترتب على هذه الخطوة سواء من زيادة فى حدة التوتر فى المنطقة او لتفسيرها على نحو خاطىء من جانب القيادة الصربية مما يؤدى لزيادة تعنتها. وقد حرص وزير الدفاع التركى حكمت سامى ترك على التأكيد على أن تركيا ستتابع عن كثب مسألة مرور هذه السفن الحربية الروسية عبر المضايق التركية المقرر اليوم السبت. ــ الوكالات

طباعة Email