جبهة علماء الأزهر ترفع دعوى قضائية بعد تحويلها لجمعية خيرية

تعتزم القيادات الازهرية المناوئة لشيخ الازهر الدكتور محمد سيد طنطاوي رفع دعوى قضائية ضد قرارات الجمعية العمومية لجبهة علماء الازهر, والتي قررت الغاء اسم الجبهة وتحويلها الى اسم (الجمعية الخيرية للعاملين في هيئات الازهر والغاء المادتين ,3 21 من لائحة النظام الاساسي للجبهة . القيادات الازهرية التي قررت رفع القضية هي نفس الشخصيات التي كانت تقود الجبهة وتم استبعادها بقرار من محافظ القاهرة على اثر الخلاف المحتدم بينها وبين شيخ الازهر بسبب انتقادها العنيف لاستقباله الحاخام الاسرائيلي في العام الماضي وبسبب تغيير قانون الدراسة بالازهر. وقال الدكتور يحيي اسماعيل عضو مجلس الجبهة المستبعد ان قرارات الجمعية العمومية ليست قانونية وخاصة ان هناك دعوى قضائية تنظر امام المحكمة بشأن الطعن على قرار محافظ القاهرة ووزير الشؤون الاجتماعية بحل الجبهة فضلا عن ان المجلس الشرعي لايزال يمارس نشاطه برئاسة الدكتور العجمي الدمنهوري. واوضح ان احد مؤسسي الجبهة قبل 53 عاما وهو الدكتور احمد فهمي ابوسنة استاذ الفقه المقارن بالازهر مازال على قيد الحياة, وانه ليس من حق احد ان يهدم هذا الصرح الاسلامي الكبير. وكان الشيخ فوزي الزفزاف وكيل الازهر ورئيس الجبهة الجديد بالمجلس المؤقت الذي تسلم الجبهة بقرار من محافظ القاهرة, قد دعا الخميس الماضي الى جمعية عمومية طارئة لم يشارك فيها اي من اعضاء الجبهة القدامى قررت الغاء المادتين 3 , 21 من لائحة النظام الاساسي للجبهة. ووافقت الجمعية العمومية على الترشيحات الجديدة لاعضاء الجبهة بحيث تولى الشيخ فوزي الزفزاف رئاسة مجلس الادارة. القاهرة ــ أنس المليجي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات