بحث الاستعدادات ليوم الأرض وأحداث رفح: التشريعي الفلسطيني يندد بموقف الكونجرس من القدس ويشيد بالتوازن الأوروبي

استنكر المجلس التشريعي الفلسطيني ممارسات حكومة الاحتلال وتصريحاتها العدوانية ازاء مدينة القدس المحتلة ومستقبلها وندد في هذا الصدد بموقف الكونجرس الامريكي المساند لها فيما اشاد بموقف الاتحاد الاوروبي المعلن بهذا الشأن ووصفه بأنه مسؤول ومتوازن, كما ناقش المجلس الاستعدادات ليوم الارض واحداث رفح . وخلال مناقشة المجلس لوضع القدس اظهر النواب غضبهم الشديد ازاء الممارسات الاحتلالية في المدينة ونددوا بالموقف الامريكي المنحاز لها واهاب النواب في مداخلاتهم بالجماهير والسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن عروبة العاصمة الابدية للشعب الفلسطيني. ودعوا الى مقاومة الحصار وفك عزلة القدس بشتى السبل واحياء مؤسساتها ودورها في الحياة العامة وقدم 11 نائبا مداخلات حول الموضوع, استهلها النائب حاتم عبدالقادر بمداخلة اشار فيها الى تصاعد وتيرة اعمال التهويد والضم الاحتلالي داخل المدينة وقال انها تترافق مع حملة اعلامية صهيونية عالمية ترمي للترويج للموقف الاسرائيلي فيها وقال ان عقد المؤتمرات فيها يشكل حلقة من حلقات هذا التوجه الذي جوبه بموقف شعبي مقدس صلب احرج اولمرت وسياسته. ودعا عبدالقادر الى تطوير الموقف الفلسطيني من المدينة بما يؤهله لمواجهة عدوان الطرف الاخر عليها ففي حين تنتظر القدس مصيرها في مفاوضات الحل النهائي تواصل اسرائيل فرض الواقع من جانب واحد وهو ما سينعكس على نتائج المفاوضات لغير الصالح الوطني وعن جدوى هذه الممارسات في تغير الواقع, قال النائب ان الضم بقي حبرا على ورق اسرائيلي وان كل مافعله الاحتلال هو استيلاء على اراض وممتلكات وبيوت دون ان يستطيع تغيير الواقع. ودعا النائب رفيق النتشة وزير العمل المجلس والسلطة الفلسطينية الى تعامل جدي وحازم مع قرار الكونجرس بشأن القدس واعلان الدولة ودعا الى تفعيل التحرك الشعبي لمواجهة سياسة الاحتلال. ووصف النائب سليمان ابو سنينة الموقف الاسرائيلي وتصريحات نتانياهو ازاء القدس بأنها متخبطة وجاءت ردا على الموقف الاوروبي المسؤول والمتطور في الشجاعة مع قرارات الشرعية الدولية. وقال ان الرد الفلسطيني الفاعل يتمثل بالموقف الحازم على الارض لسياسة الاحتلال وتوفير الامكانيات لدعم صمود ابناء المدينة والاستفادة من الموقف الاوروبي مع محاولة تحييد الموقف الامريكي. من جهة اخرى ناقش المجلس مناسبة يوم الارض والاستعدادات لاحيائه ووضع المجلس في قرار اتخذه لجنة الارض ومواجهة الاستيطان في حالة طوارىء وكلفها اعداد الفعاليات وابلاغ المجلس بها اولا بأول للمشاركة في انجاحها. كما اثار النواب مجددا احداث رفح التي كان المجلس ناقشها في ختام جلسة سابقة وقرر احالتها الى لجنتي الامن والداخلية والرقابة العامة وحقوق الانسان تتولى متابعتها بالتعاون مع نواب دائرة رفح الانتخابية وموافاة المجلس بالعبر المستفادة منها في ايجاد آليات تحول دون تكرار وقوعها. رام الله ــ عبدالرحيم الريماوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات