القلق يسود أوساط الارهابيين بعد اعتقال أحد قادتهم بلندن

كشفت مصادر هيئة الدفاع عن الجماعات الارهابية في مصر عن قلق واسع يسود قيادات الارهاب في المهجر بعد اعتقال الارهابي الهارب ياسر توفيق السري في لندن . وقالت المصادر ان منظمة (المرصد) التي تعمل في لندن وتتبع جماعة (الجهاد) تستعد للاتصال بعدد كبير من منظمات حقوق الانسان في العالم للمشاركة بالدفاع عما أسماه حقوق اللاجئين السياسيين. ونقلت المصادر عن عادل عبدالمجيد أحد القيادات الارهابية الهاربة الى لندن والحاصل على حق اللجوء السياسي, ان عددا من منظمات حقوق الانسان أبلغت بما أسماه انتهاكات الشرطة المصرية ضد اللاجئين السياسيين, وقالت: ان عادل عبدالمجيد يستعد لاعداد بيان بهذه الانتهاكات لعرضها على منظمات حقوق الانسان ووسائل الاعلام الغربية. وجدير بالذكر ان ياسر السري الذي ألقت شرطة اسكوتلانديارد القبض عليه أمس الأول محكوم عليه بالاعدام في قضية طلائع الفتح, كما انه يعد أحد أبرز أعوان قائد تنظيم (الجهاد) في المهجر د. أيمن الظواهري, ورغم القلق السائد في أوساط الارهابيين في المهجر, الا ان مصادر هيئة الدفاع عن جماعات العنف في مصر استبعدت ان يتم تسليم ياسر السري الى القاهرة على اعتبار انه حاصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا, كما ان قوانين بريطانيا لا تبيح تسليم المتهمين المحكوم عليهم بالاعدام نظرا لأن هذه القوانين تعتبر ان حكم الاعدام لا يتماشى مع حقوق الانسان. القاهرة ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات