خلال لقاء تداولي مغلق مع النواب: الروابدة يتفادى(كذبة ابريل)ويقدم بيان الحكومة في الثالث من الشهر المقبل

تراجع عبد الرؤوف الروابدة رئيس الوزراء الأردني عن تقديم بيان الحكومة إلى مجلس النواب في الأول من ابريل ردا على مزحة أطلقها أحد النواب معتبرا انها كذبة ابريل . وقال الروابدة مسايرا النزعة التهكمية للنائب بقوله لن أقدم بيان الحكومة في الأول من ابريل حتى لا يكون (كذبة ابريل) لذا سأقدمه في الثاني من ابريل الذي تبين انه يوم جمعة, وبالتالي تقدم الحكومة بيانها يوم الثالث من ابريل. وأوضح الروابدة خلال اجتماع تداولي مغلق مع عدد من النواب أمس عقد في مكتب المهندس عبد الهادي المجالي رئيس المجلس ان النواب سيبدأون مناقشة بيان حكومته في العاشر من ابريل, بعد عودة عدد كبير من النواب بعد ادائهم فريضة الحج. وقال نواب حضروا الاجتماع الذي خصص لتقنين العلاقة بين الحكومة والبرلمان انه تم الاتفاق على التماس صدور ارادة ملكية بتمديد الدورة البرلمانية الحالية حتى الخامس عشر من الشهر المقبل, لتمكين حكومة الروابدة من انجاز متطلبات واستحقاقات الثقة. وتطرق الحوار خلال الجلسة إلى قضايا الفساد والشركات المتعثرة وضرورة المعالجة الحاسمة, حيث أكد رئيس الوزراء على انه جاهز للتعاون في كل سبيل يحقق المصلحة العامة ولكنه لا يستطيع فتح هذه الملفات قبل جلسة الثقة. من جهة أخرى يعقد مجلس النواب لقاء غير رسمي في قاعة الصور اليوم لمناقشة التفاهم حول مشروع قانون اشهار الذمة والكسب غير المشروع بعد ان توصلت لجنة مشتركة بين مجلس الأعيان والنواب بصفة مقبولة من الطرفين حول هذا القانون. ويتوقع ان يصر النواب على موقفهم بعدم استثناء الأعيان والنواب من تطبيق أحكام هذا القانون عليهم. عمان ــ خليل خرمة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات