وزير النفط الكويتي يحذر من حرب أهلية بالعراق وفوضى بالمنطقة حال اطاحة صدام

حذر الشيخ سعود ناصر الصباح وزير النفط الكويتي من احتمال نشوب حرب أهلية داخل العراق تتبعها فوضى بالمنطقة إذا تمت الاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين , وقال الشيخ سعود: نأمل في انتقال سلمي للسلطة بالعراق إلى حكومة أفضل, مشيرا إلى ان ذلك سيكون النهاية المثلى. وأعرب الوزير الكويتي في مقابلة مع دورية الشرق الأوسط بعددها الذي صدر أمس عن خشيته من انفلات الأوضاع. وردا على سؤال عما اذا كان الرئيس الامريكى بيل كلينتون قد اشار الى انه يساند فكرة تحرير العراق قال الشيخ سعود: اننا جميعا نؤيد تحرير العراق مثلما كنا نرغب فى عام 1991 فى تحرير الكويت. ومضى قائلا: اننا لا نرغب فى التدخل فى الشؤون الداخلية للعراق ولكننا نرغب فى العمل مع العراقيين لايجاد بديل للنظام القائم حاليا. وذكر الشيخ سعود ان الكويت يهمها ان ترى جارا يحترم سيادتها وحدودها وحرمة اراضيها. وردا على سؤال حول تدنى اسعار النفط عزا الشيخ سعود الصباح سبب ذلك الى القرار الذى اتخذته منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) فى جاكرتا فى ديسمبر عام 1997 عندما اضفت الشرعية على الانتهاكات التى رفعت الانتاج من 23 مليون برميل يوميا الى 26 مليون برميل يوميا. وتوقع الشيخ سعود ان يصل متوسط سعر النفط عام 1999 الى اقل من مستواه الحالى بمقدار 25 فى المائة وان يستمر الاتجاه الى الانخفاض. وقال ان هذا المستوى من الاسعار يضر باقتصاديات جميع البلدان المصدرة للنفط. واضاف قائلا: اننا فى الكويت اقل تأثرا بسبب قلة عدد السكان والاحتياطيات المالية الكبيرة ولكننا لا نرغب فى بيع مثل هذه السلعة الاستراتيجية الهامة بمثل هذا السعر المنخفض. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات