حمى الوفاق تجتاح الخرطوم

بعد اعلان المؤتمر الوطني السوداني (الحاكم) لآلية الحوار مع المعارضة اشتدت بالخرطوم (حمى) الوفاق الوطني حيث تشجعت الكثير من الأوساط السياسية والشخصيات الوطنية من ذوي المساعي السابقة في المصالحة الوطنية على تجديد مساعيها . وعلمت (البيان) ان عددا من تلك الجهات قد بدأت تحركاتها لتجديد مساعيها الرامية للوفاق والمصالحة حيث عقدت عدة اجتماعات ضمت عددا من الشخصيات القومية البارزة بهدف بلورة مبادرة جديدة للحوار الوطني وذكرت شخصية سياسية بارزة سبق أن تقلدت عددا من المناصب الوزارية في حكومة الانقاذ الحالية ان الأيام المقبلة ستشهد طرح هذه المبادرة على الأطراف المعنية (الحكومة والمعارضة) وتحفظت الشخصية على ذكر اسمها أو اعطاء أي تفاصيل حول المبادرة المطروحة. وعلى صعيد مبادرة العسكريين المتقاعدين أكد اللواء متقاعد مهندس عبدالعزيز محمد الأمين أحد كبار مستشاري محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي (غير المسجل) دعمه لتحركات مجموعة العسكريين المتقاعدين وقال (اننا نعول كثيرا على جهودهم والتي قطعا ستكون مقبولة لكافة الأطراف) وأردف بقوله: ان المجموعة القائمة على هذا الأمر هي من خيرة قادة القوات المسلحة السابقين ومعظمهم قد عملوا بالسياسة ويعرفون الكيفية التي يخاطبون بها السياسيين وأبدى اللواء عبدالعزيز استعداده لطرح المبادرة على قادة الحزب الاتحادي بالداخل والخارج ان طلب منه ذلك وثمن اللواء خطوة الحكومة بانشاء آلية للحوار وقال نحن ندعم كل ما شأنه ان يجمع الصف ويوحد الكلمة. الخرطوم ــ عثمان فضل الله

طباعة Email
تعليقات

تعليقات