اصابة عراقيين بقنبلة من مخلفات القصف وتلفزيون عدي يعود للبث

أصيب عدد من العراقيين في بغداد بانفجار قنبلة من مخلفات الغارات الأمريكية ــ البريطانية الأخيرة في حين عادت محطة تلفزيونية يملكها نجل الرئيس العراقي لبث برامجها بعد تعرضها للقصف . فقد ذكرت وكالة الانباء العراقية ان قذيفة من مخلفات الضربات الامريكية والبريطانية للعراق الاسبوع الماضي انفجرت أمس الأول مما ادى الى اصابة عدد من المدنيين بجروح من دون أن تحدد عددهم. واوضحت الوكالة (ادى انفجار قذيفة من مخلفات العدوان الامريكي البريطاني الغادر ضد العراق الى اصابة عدد من المواطنين بجروح مختلفة) . واضافت الوكالة ان مواطنا عراقيا عثر على القذيفة فوق سطح منزله فى احد احياء بغداد وقد انفجرت عندما امسك بها. وكررت الوكالة نداء الدفاع المدني الى المواطنين (بعدم العبث باى جسم غريب وباهمية الابلاغ عنه فورا) . إلى ذلك استأنفت قناة تلفزيونية يملكها عدي نجل الرئيس العراقي صدام حسين بثها الليلة قبل الماضية اي بعد تسعة ايام من تعرضها للقصف في اول ايام الهجوم الامريكي البريطاني على العراق. وقال مقيمون ان التلفزيون الحكومي العراقي الذي لم ينقطع ارساله طيلة ايام الغارات ذكر ان تلفزيون الشباب عاد لبث ارساله. وما زال ارسال القناة الفضائية العراقية مقطوعا منذ اول ليالي الغارات. واوقفت الولايات المتحدة وبريطانيا غاراتهما في 20 ديسمبر وقالتا انهما حققتا اهدافهما باحتواء العراق وتعطيل برامجه الخاصة باسلحة الدمار الشامل. واعلن العراق انتصاره وقال ان الهجمات اخفقت في اضعاف قبضة صدام على الحكم. ــ رويترز, أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات