بلير يستشيط غضبا لاسلوب تغطية(بي بي سي)للضربات

اكدت رئاسة الوزراء البريطانية على مضض امس ان عددا من الوزراء اشتكوا لدى هيئة الاذاعة البريطانية(بي بي سي)من تغطيتها الضربات الامريكية ـ البريطانية ضد العراق منتقدينها لعدم اشارتها بشكل كاف الى الرقابة التي تمارسها بغداد بانتظام . واعترف الناطق باسم رئاسة الحكومة, ردا عما تردد في الصحف عن استياء رئيس الوزراء توني بلير, بأن وزيري الخارجية روبن كوك والدفاع جورج روبرتسون والناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء اليستير كامبل اجروا محادثات مع ال "بي بي سي" لابلاغها بالانزعاج الذي تسببت به تغطيتها للغارات على العراق. وتتعلق الانتقادات بغياب التحذير عن بعض التحقيقات التي بثتها الاذاعة من بغداد حيال الرقابة التي يمارسها النظام العراقي باستمرار. ـ ا ف ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات