أسر الضحايا تجمعوا في مكان الحادث: اتهام الماني لايران بتدبير تفجير لوكيربي

قال ممثل للادعاء لمحطة تلفزيون المانية ان مسؤولا سابقا في المخابرات الايرانية اوضح ان تفجير طائرة الركاب التابعة لشركة بان امريكان فوق مدينة لوكيربي الاسكتلندية عام 1988 امرت به ودبرته ايران وليس ليبيا وقال جوب تيلمان مدعى فرانكفورت انه استجوب المسؤول الكبير السابق الذي عرف (بالمصدر س) خلال تحقيقات فيما اذا كانت القنبلة نقلت الى لندن عن طريق مطار فرانكفورت. وقال تيلمان في فيلم وثائقي اذاعته محطة تلفزيون (برو 7) الخاصة وفقا لما قاله المصدر فإن الذين نفذوا الهجوم ليبيون ولكن الذين امروا به ودبروه هم الملالي في ايران. واضاف يعتقد انه عمل انتقامي لاسقاط طائرة فارسية فوق مضيق هرمز. واتهم محققون دوليون ليبيا بانها وراء الهجوم وتنفي طرابلس تورطها في ذلك. وتنتظر الولايات المتحدة وبريطانيا اعلان ليبيا موقفها بشأن ما اذا كانت ستسلم ليبيين مشتبها بهما لمحاكمتهما في هولندا بموجب القانون الاسكتلندي. وقتل كل من كانوا على الطائرة وعددهم 259 شخصا بالاضافة الى 11 شخصا من سكان لوكيربي. من جانب آخر تجمع اقارب ضحايا الطائرة الامريكية التى سقطت فوق لوكيربى فى نفس المكان الذى شهد سقوط الطائرة وذلك فى ذكرى مرور عشر سنوات على حادث سقوط الطائرة الذى اسفر عن مصرع جميع ركابها البالغ عددهم 270 راكبا . وذكرت شبكة (سى 0ان 0ان) الاخبارية الأمريكية امس ان البرلمان الليبى كان قد وافق على محاكمة المتهمين المشتبه فيهما فى دولة ثالثة ولكن لم يتم بعد التوصل الى اتفاق حول بعض النقاط الخاصة بالمحاكمة ــ رويترز ــ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات