خاطفون يمنيون استدعوا طبيباً لعلاج سائحة المانية تدهورت صحتها في الأسر

قالت مصادر عليمة لـ (البيان) ان امرأة من ثلاث سائحات تختطفهن قبائل بني ضبيان اليمنية قد أصيبت بوعكة صحية واضطر الخاطفون لاستدعاء أحد الأطباء لمعالجتها أمس الأول, واضافت المصادر ان الحالة الصحية العامة لمجموعة السياح (ثلاث نساء ورجل) قد تدهورت نسب طول فترة الاختطاف. إلى ذلك قالت مصادر أمنية لـ (البيان) ان جميع المحاولات التي قامت بها الحكومة اليمنية والوساطات التي بعثتها (بلغت حتى الآن أربع وساطات) قد أخفقت في اقناع الخاطفين باطلاق سراح السياح, وأوضحت المصادر ان ما زاد من تشدد الخاطفين ما نشرته بعض الصحف انهم يطالبون بحقائب وزارية, اضافة إلى تهديدات الحكومة في تصريحات لبعض كبار المسؤولين بأن الحكومة ستستخدم القوة في اطلاق سراح المختطفين, وأكد الخاطفون ان مطالبهم تتحدد بمشاريع تنموية والاهتمام بالمنطقة ومساواة قبيلة بني ضبيان ببقية (القبائل الحكومية) . وكان وزير الداخلية اليمني اللواء حسين عرب قد أدلى بتصريح ــ عقب هذه المستجدات ــ أكد فيه ان الحكومة لا تعتزم استخدام القوة في اطلاق سراح السياح. من جهة أخرى لا يزال الصحفي الألماني سوري الجنسية محتجزا لدى الأمن السياسي بصنعاء, بتهمة توجهه إلى مقر الخاطفين واجراء لقاءات صحفية مع المختطفين والتقاط الصور لهم, وقال مصدر أمني لـ (البيان) ان الصحفي كان قد تقدم بطلب منحه تصريح للانتقال إلى مقر الخاطفين فرفضت الجهات المختصة ذلك. إلى ذلك أكدت مصادر عليمة ان السفارة الألمانية شددت من انتقاداتها للحكومة اليمنية حول تأخر اطلاق سراح السياح, وأكدت رفضها الكامل لاستخدام أي وسائل من القوة لضمان حياة المختطفين في اشارة واضحة إلى الاشتباكات وتبادل اطلاق النار مع أبناء القبائل وقوات الشرطة, خلال ايقاف واحتجاز السيارة التي كانت تقل الصحفي الألماني. صنعاء ــ عبدالله سعد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات