الكرملين ألمح إلى اتصاله مع كلينتون: يلتسين يستبعد مواجهة مع لندن وواشنطن

سارعت موسكو الى نفي تقارير حول وضع وحدات الجيش الروسي بما فيها القوات النووية الاستراتيجية في حالة تأهب قصوى . واستبعد الكرملين الوصول الى مواجهة مع واشنطن ولندن او قطع العلاقات بسبب ضرب العراق. نفت وزارة الدفاع الروسية تقريرا اذاعته وكالة ايتار تاس للانباء امس بان وحدات الجيش الروسي بما فيها القوات النووية الاستراتيجية وضعت في حالة تأهب قصوى بسبب الازمة العراقية. وردا على سؤال حول تقرير وكالة ايتار تاس قال متحدث باسم الوزارة لرويترز (لم يتم وضع القوات المسلحة لروسيا الاتحادية في حالة استعداد قتالي) . وردا على سؤال حول ما اذا كانت القوات الروسية قد تم وضعها في حالة تأهب قال المتحدث (يتوقف هذا على القائد الاعلى للقوات المسلحة) . والرئيس بوريس يلتسين هو القائد الاعلى للقوات المسلحة الروسية. وكانت وكالة ايتار تاس للانباء نقلت عن مصدر دفاعي قوله انه (يجري اتخاذ جميع الاجراءات للقيام بالدور الاساسي المنوط بوزارة الدفاع وهو صون امن الدولة) . وقالت الوكالة في تقريرها السابق ان (وزارة الدفاع الروسية فيما يتصل بالازمة العراقية تتخذ اجراءات اضافية لزيادة الاستعداد القتالي لقواتها بما فيها القوات النووية الاستراتيجية) . من جهة اخرى اكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري ياكوشكين امس ان الرئيس الروسي بوريس يلتسين دان مجددا بشدة الضربات على العراق لكنه اعتبر انه (يجب عدم الوصول الى مواجهة) مع لندن وواشنطن. واضاف ان (الرئيس يرى انه على اي حال يجب تجنب المواجهة ولا يمكننا التحدث عن قطيعة بالرغم من ان العلاقات مع الولايات المتحدة وبريطانيا باتت شديدة التعقيد) معلقا على استدعاء سفيري روسيا في لندن وواشنطن. واضاف المتحدث ان يلتسين (لم يستبعد الاتصال ببيل كلينتون) . وتابع ان الرئيس يلتسين اكد مجددا ان (الضربات الجوية غير مقبولة ويجب وقفها فورا) . وردا على سؤال حول الامر الذي تلقته الليلة قبل الماضية بعض القوات الروسية بان تكون على اهبة الاستعداد قال ياكوشكين ان (لا علاقة لها بالوضع في العراق) مضيفا ان (هذا يحصل دائما عندما يكون الوضع الدولي متوترا) ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات