روسيا تجلي 23 من رعاياها بالعراق: السفارة الأمريكية بالكويت ترحل بعض موظفيها

أعلنت السفارة الامريكية في الكويت ان قسما من موظفيها سيغادرون البلاد ونصحت الرعايا الامريكيين في الكويت بالتفكير في المغادرة, فيما أجلت روسيا 23 من رعاياها من العراق. وتأتي هذه الاجراءات بعد الضربات العسكرية التي بدأتها الولايات المتحدة وبريطانيا ضد العراق فجر أمس . وأوضحت السفارة في بيان اصدرته ان (تعليمات لمغادرة الكويت اعطيت الى عدد من موظفي السفارة) موضحا ان بعض افراد عائلات الدبلوماسيين سيغادرون ايضا بينهم اولئك الذين يبلغون اقل من 18 عاما والنساء الحوامل والذين تجاوزوا الخامسة والستين. وطلبت السفارة ايضا من افراد الجالية الامريكية في الكويت الذين يقدر عددهم بحوالى 8 آلاف شخص (بالتفكير بمغادرة الكويت) ونصحت الامريكيين بعدم المجىء اليها. لكن بيان السفارة قلل من احتمالات تعرض الكويت لقصف بالأسلحة الكيميائية مؤكدا قدرة العراق على القيام بقصف من هذا النوع (محدودة) . من جهة ثانية اشارت السفارة البريطانية في الكويت الى ان الرعايا البريطانيين نصحوا بعدم المجىء الى البلاد لكنها اوضحت ان السفارة لم تنصح بمغادرة الرعايا البريطانيين المقيمين في الكويت والذين يقدر عددهم بــ 4500 شخص. كذلك ذكرت وكالة (انترفاكس) أمس ان 23 روسيا تم اجلاؤهم من العراق اثر الضربات العسكرية. ونقلت (انترفاكس) عن مصادر في وزارة الطوارىء الروسية لم تحددها ان 23 شخصا روسيا أغلبهم من الأطفال والنساء أجلوا من العراق الى الاردن. وأن طائرات وزارة الطوارىء على أهبة الاستعداد لنقل المواطنين الروس البالغ عددهم الاجمالي 93 شخصا الى خارج العراق. ــ أ.ف.ب ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات