واشنطن تعتبر قرار ليبيا(مهاترات)وتحذر من تشديد العقوبات الدولية

شككت الولايات المتحدة الامريكية بترحيب ليبيا بمحاكمة متهمي لوكيربي في بلد ثالث معتبرة ان القرار الليبي مجرد مهاترات وحذرت من اتخاذ مزيد من التدابير ضد ليبيا في الوقت الذي اذنت فيه محكمة استئناف امريكية لاقارب ضحايا لوكيربي بمقاضاة ليبيا . وفور الترحيب الليبي الذي اصدره مؤتمر الشعب العام جاء رد الفعل الامريكي بالتشكيك في القرار حيث قال المتحدث باسم الخارجية الامريكية جيمس فولي (اذا ما تبع هذا القرار نقل فعلي للرجلين الى هولندا) حيث من المفترض ان تتم المحاكمة (فسيكون هذا إعلانا ذا أهمية, ولكن في غياب ذلك فليس إلا مجرد مهاترات) . وجدد فولي تحذير واشنطن من تشديد العقوبات ضد ليبيا اذا لم تقبل بالخطة الامريكية لمحاكمة المتهمين. وقال فولي في بيانه الصحفي اليومي (لسنا بعيدين عن نهاية مرحلة الاختبار, الوقت يمضي بسرعة) . واضاف (لقد اشارت الولايات المتحدة, الى اننا ندرس اتخاذ تدابير اخرى اذا لم يقبل هذا العرض المعقول) . وتابع فولي قوله ان من الصعب تأويل التقارير وان الولايات المتحدة مهتمة بالافعال لا الاقوال. وقال (قد يكون البيان غامضا00 واعتقد انه أشار الى تذليل العقبات0 واذا صح ذلك فان هذا لا يبشر بالخير) . واضاف (لقد حان الوقت بالنسبة لليبيا للانتقال من القول للفعل ومن الكلمات الى تسليم المتهمين بالفعل ليخضعا لمحاكمة اسكتلندية في هولندا) . من جهة اخرى فقدت محكمة استئناف امريكية امس الاول بان اقارب الامريكيين الذين قتلوا في تفجير طائرة بان امريكان منذ عشر سنوات يمكنهم مواصلة دعوى القتل الخطأ المقامة على ليبيا وعملائها. وكانت ليبيا طعنت لدى المحكمة في حكم محكمة ادنى رفضت فيه المحكمة استبعاد الدعوي المدنية. وجادلت ليبيا بان المحاكم الامريكية ليس لها اختصاص في المسألة لان ليبيا لها حصانة بوصفها قوة ذات سيادة. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات