عرفات يأمر بوقف المواجهات: الفلسطينيون يريدون من كلينتون انتزاع التزام اسرائيل بتنفيذ واي بلانتيشن

بحث الرئيس الامريكي بيل كلينتون ترتيبات زيارته لفلسطين قبل ساعات من بدئها مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي امر اجهزته بوقف المواجهات لهذه المناسبة , وسط تقارير عن هدية غير متوقعة يحملها كلينتون للاسرائيليين تتمثل بقبوله بالقدس الغربية عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية لها قبل اتفاق على اقامة (كيان فلسطيني مستقل) . فقد تلقى عرفات امس رسالة من كلينتون قبل زيارته لتل ابيب التي بدأت تتعلق بترتيبات زيارته الى غزة غدا (الاثنين) اضافة لتطبيق اتفاق واي بلانتيشن. وارتفع العلم الامريكي صباح امس على سطح مبنى بلدية بيت لحم جنبا الى جنب مع العلم الفلسطيني استعدادا لاستقبال كلينتون بعد غد (الثلاثاء). في غضون ذلك نسبت صحيفة (الشرق الاوسط) لمصادر امريكية في تل ابيب قولها ان كلينتون يحمل معه (هدية) غير متوقعة للاسرائيليين. واوضحت المصادر ان هناك مبادرة امريكية يجرى بلورتها تقضى بأن تعترف الاداره الامريكية بالقدس الغربية عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها بعد موافقة الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات على ذلك. اضافت المصادر الامريكية انه سيتم بالمقابل اتفاق فلسطينى (اسرائيلى) امريكى لتحديد المرحلة الانتقالية لاتفاق اوسلو سنة او ستة أشهر ينجز خلالها اتفاق حل نهائى يضمن اقامة كيان فلسطيني مستقل. ونقلت الصحيفة عن مسئول كبير فى البيت الابيض يرافق كلينتون خلال الزيارة قوله حول موضوع نقل السفارة الامريكية الى القدس الغربية (اننا لا نخطط لاى شىء سنقوله او نفعله خلال الزيارة فيما يتعلق بموضوع نقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس) . وقال مصدر فلسطينى مطلع للصحيفة ذاتها ان واشنطن طلبت بشكل رسمى من الرئيس الفلسطيني تهدئة الاوضاع فى المناطق الفلسطينية قبل وصول الرئيس الامريكي وان عرفات اصدر تعليماته لقوات الامن الفلسطينية لوقف اشتباك المتظاهرين الفلسطينيين مع الجيش الاسرائيلى على حدود المدن التى تخضع للسيطرة الفلسطينية. واشار المصدر الى ان الجانب الفلسطينى يضغط فى المقابل من أجل خروج كلينتون من الزيارة بالتزام اسرائيلى بتنفيذ ما تعهدت به فى اتفاق واى بلانتيشن خصوصا فيما يتعلق بالانسحاب المقرر فى 18 ديسمبر الحالى مبينا انه (اذا لم ينتزع كلينتون ذلك من الجانب الاسرائيلى فلن نحصل عليه أبدا) . الى ذلك وجهت لجنة مناهضة التمييز للامريكيين من اصل عربى نداء الى كلينتون بضرورة ان ينتهز الفرصة السانحة امامه خلال زيارته ليؤكد التزام الولايات المتحدة الامريكية بدعم مبادىء حقوق الانسان للشعب الفلسطينى. وذكرت اللجنة فى النداء الذى وجهته امس الاول الى الرئيس الامريكي انه فى الوقت الذى يحتفل فيه العالم بحلول الذكرى الخمسين لصدور الاعلان العالمى لحقوق الانسان فان اللجنة تناشد الرئيس كلينتون بان يوضح التزام حكومة الولايات المتحدة بهذه الوثيقة وبانها حقا وثيقة عالمية تنسحب على الشعب الفلسطينى. وكان المتحدث باسم البيت الابيض اعلن امس ان نحو عشرين برلمانيا امريكيا يرافقون كلينتون في الزيارة الا انه لم يؤكد ما اذا كان من بينهم بعض الجمهوريين المعتدلين الذين يأمل الرئيس الامريكي بكسبهم الى جانبه في قضية العزل اليت يواجهها. ويجري كلينتون خلال زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام مباحثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الاسرائيلي عزرا وايزمان, كما سيلقي كلمة أمام مجموعة من الشباب الاسرائيلي في لقاء خاص. ومن المقرر أن يجتمع كلينتون غدا مع الرئيس الفلسطيني في غزة, ويلقي كلمة في جلسة خاصة للمجلس الوطني الفلسطيني, الذي كان قد عقد مؤخرا اجتماعا خاصا لتأكيد إلغاء البنود المناهضة لاسرائيل بالميثاق الفلسطيني. ويشهد بعد غد وهو اليوم الاخير من زيارة الرئيس الامريكي, قيام كلينتون بزيارة تاريخية أخرى, وهذه المرة إلى مدينة بيت لحم التي تخضع للسيطرة الفلسطينية حيث سيقوم باضاءة شجرة عيد الميلاد. وبعد ذلك سيتوجه الرئيس وزوجته بالطائرة إلى حصن ماسادا التاريخي القديم الذي يطل على البحر الميت حيث فضل 960 يهوديا الانتحار بدلا من الاستسلام للرومان خلال الثورة التي قام بها اليهود في عام 70 بعد الميلاد ضد الحكم الروماني آنذاك. ومن المقرر أن يتوجه كلينتون مباشرة إلى مطار بن جوريون قادما من قلعة ماسادا ليستقل طائرته عائدا إلى الولايات المتحدة مساء الثلاثاء. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات