نزاع خفي بين الرئيس والامين العام: صراع الجبهات يقتحم حزب العمل المصري

اعربت مصادر حزبية من حزب العمل المعارض عن مخاوفها من نشوب صراع الجبهات داخل الحزب الذي يستعد الان لعقد مؤتمره التنظيمي في شهر فبراير المقبل, اشارت المصادر الى ان صراعا خفيا يدور بين جبهتين في الحزب , واحدة لرئيسه ابراهيم شكري, والثانية للامين العام للحزب عادل حسين, توقعت المصادر ان يطال الصراع رئاسة تحرير صحيفة (الشعب) الناطقة بلسان الحزب ويترأس تحريرها مجدي احمد حسين وتصنفه جبهة ابراهيم شكري على انه من قيادات جبهة عادل حسين, يذكر ان مجدي هو ابن شقيق عادل, وتولى رئاسة التحرير خلفا له بعد تفرغ الاخير لتولي منصب الامين العام للحزب, وبينما يسطع طلعت رميح مدير تحرير الصحيفة كبديل في حالة انتصار جبهة شكري في الصراع تنشغل فروع الحزب في المحافظات بهذه القضية التي اخذت شكل التصفيات المتبادلة, ففي محافظة الاسكندرية اعلن امين الحزب في المحافظة تمرده على سلطة الامين العام عادل حسين بعد قرار ابعاده عن حضور المؤتمر العام للحزب, خالد الزعفراني امين الحزب بالاسكندرية قال ان قرار حسين بابعاده يعود الى شقيقه داخل الحزب وخوف حسين من الترشيح ضده. وفي محافظة الشرقية اصدر عدد من الاعضاء بيانا يحمل توقيع امانة الحزب بها يحمل عنوان (من يحمي الفساد في حزب العمل) البيان يهاجم رضا البيطار احد قيادات الحزب في المحافظة ويعتبر من الشخصيات المقربة لعادل حسين. وانتقلت حدة الصراع بين جبهتي شكري وحسين الى بعض المحافظات الاخرى ابرزها الدقهلية وسوهاج حيث اسفرت الانتخابات القاعدية فيها استعداد المؤتمر عن ابعاد كوادر قوانية من التشكيلات, وهو مايعني احلال عناصر جديدة بهذه بعض الكوادر المؤيدة لعادل حسين, مصادر حزب العمل كشفت لـ (البيان) ايضا ان الصراع انتقل الى المكتب السياسي للحزب بوصفه اعلى هيئة قيادية, حيث يتوجس البعض من توقعات بصدام بين عادل حسين واللواء كمال حافظ واللواء طلعت مسلم. القاهرة ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات