الجنزوري يجدد الدعوة للسوق العربية المشتركة:13اتفاقا أمام اللجنة المصرية الأردنية العليا

استقبل نائب الملك ولى العهد الاردني الامير حسن أمس رئيس الوزراء المصري الدكتور كمال الجنزوري والوفد المرافق له وبحضور كل من رئيس الوزراء الاردني الدكتور فايز الطراونه والسفير المصري لدى الاردن هانى رياض . وكان رئيس الوزراء المصري قد وصل الى عمان قبل ظهر أمس لرئاسة الجانب المصري فى اجتماعات اللجنة العليا الاردنية المصرية المشتركة التى بدأت أعمالها برئاسة فايز الطراونة رئيس الوزراء الأردني ونظيره المصري الذي وصل عمان صباح أمس. وجدد رئيس وزراء مصر كمال الجنزوري الدعوة لانشاء سوق عربية مشتركة من خلال اقامة مناطق حرة ثنائية للتجارة. واشار الجنزوري إلى ان الاردن ومصر (يسعيان الى اقامة منطقة حرة للتجارة) على غرار اتفاقات ثنائية بين مصر وكل من (المغرب وتونس ولبنان) . وبعد ان بين ان (الطرق والوسائل) لاقامة سوق عربية مشتركة (لم تكن صحيحة في السابق كما هو الحال بالنسبة للتجربة الاوروبية) , اكد الجنزوري على ضرورة التدرج في تنفيذ هذا المشروع باعتبار انه (المخرج الحقيقي لمواجهة التكتلات الموجودة على الساحة الدولية) . واعتبر رئيس وزراء مصر ان الدول العربية, بخلاف اوروبا, حاولت (القفز مباشرة الى انشاء السوق بعيدا عن الاعداد والتمهيد) المتمثل باقامة (مشاريع مشتركة ثم مناطق حرة للتجارة واتحاد جمركي ثم تكامل اقتصادي تحت اسم السوق المشتركة) . وأعلن وزير الدولة المصري للتخطيط والتعاون الدولى الدكتور ظافر البشرى انه سيتم التوقيع على اتفاقية التبادل التجارى الحر بين مصر والاردن وما يتبعها من بروتوكولات. وقال البشرى لاذاعة صوت العرب انه سيتم خلال اجتماعات اللجنة العليا المصرية الاردنية مناقشة حوالى ثلاث عشرة اتفاقية وبروتوكولا وبرنامجا تنفيذيا تهدف جميعا الى تنشيط التعاون بين البلدين. وستمهد الاجتماعات لاقرار 13 اتفاقية وبرنامجا للتعاون بين البلدين منها اتفاقية التبادل التجاري الحر وبروتوكول قواعد المنشأ وبروتوكول التعاون الفني ومذكرة تفاهم بشأن التنسيق فى مجال التشريعات واتفاقية لانشاء مجلس التجارة والصناعة الاردني / المصري المشترك. ويزور الجنزوري والوفد المرافق له وفقا لبرنامج الزيارة المعد مؤسسة المدن الصناعية للاطلاع على الصناعات الاردنية والاستثمارات فى المدينة اضافة الى زيارة بعض المواقع السياحية. كما يبحث الجانبان مشروع الربط الكهربائي الخماسي الذي يشمل سوريا والعراق وتركيا. وكان من المقرر ان يتم تدشين مشروع الربط الكهربائي بين البلدين على هامش اجتماعات اللجنة الا انه تم الاتفاق على ارجاء تدشين هذا المشروع الى وقت لاحق حيث سيتم افتتاحه تحت رعاية عاهل الاردن الملك حسين والرئيس المصري حسني مبارك بعد عودة الملك من واشنطن. ــ ا.ش.ا. - كونا

طباعة Email