مواصلة قصف المناطق المحاذية للشريط،الطيران الاسرائيلي يحلق فوق بيروت

قصفت المدفعية الاسرائيلية امس مناطق محاذية للشريط الحدودي المحتل في جنوب لبنان فيما خرق طيرانها جدار صوت العاصمة بيروت وحلق في اجوائها وضواحيها على ارتفاع منخفض.وذكرت المصادرالامنية اللبنانية أن قوات الاحتلال الاسرائيلى واصلت اعتداءاتها صباح امس على بعض المناطق المجاورة للشريط الحدودى المحتل فى القطاعات الثلاث الاوسط والغربى والشرقى من جنوب لبنان . وأضافت المصادر أن مناطق مرتفعات جبل القطرانى وضواحى السريرة ووادى زلايا فى البقاع الغربى تعرضت لقصف مدفعى ثقيل مصدره موقع قوات الاحتلال فى وادى أبوقمحة كما تعرضت مناطق الجبل الرفيع وأحراش سجد والريحان وتلة مليتا ومزرعة الحمرا فى اقليم التفاح بالقطاع الاوسط للقصف ايضا. وأدى القصف الى وقوع أضرار مادية فى المزروعات والممتلكات. وكانت قوات الاحتلال قد قصفت الليلة قبل الماضية ضواحى بلدات ياطر وكفرا وحاريص وعبتا الجبل وحداثا ويحمر وأدى القصف على بلدة يحمر فى القطاع الشرقى الى تضرر منزل أحد المواطنين. وقد ردت المقاومة اللبنانية على الاعتداءات الاسرائيلية ونفذت مجموعات من رجالها هجمات على تحركات للعربات العسكرية الاسرائيلية فى مواقع برعشيت وبلاط وسجد داخل المنطقة المحتلة. وأضاف بيان المقاومة الذى أصدرته امس أن مجموعات المقاومة استخدمت في هجماتها على المواقع الاسرائيلية القذائف الصاروخية وتمكنت من تحقيق اصابات مباشرة فى صفوف عناصر التحركات بالاضافة الى اعطاب بعض الاليات العسكرية حيث شوهدت سحب الدخان تتصاعد فوق بعض المواقع المستهدفة. وافادت المصادر ان الطيران الحربي الاسرائيلي حلق فوق اجواء مناطق جنوبية وصولا الى بيروت مرورا ببلدة الناعمة التي تبعد عن العاصمة 12 كيلومترا خارقة جدار الصوت وجوبهت بالمضادات الارضية للجيش اللبناني. وتتمركز في الناعمة اكبر قاعدة فلسطينية تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة بزعامة احمد جبريل والمدعومة من سوريا. وتسبب تحليق الطائرات في اصابة سكان بيروت وضواحيها برعب شديد. ــ الوكالات

طباعة Email