المعارضة تحث الادارة الأمريكية على دعم دور مصر في حل الأزمة السودانية

حث التجمع الوطني الديمقراطي(المعارضة السودانية)الادارة الامريكية ان تدعم دورا مصريا في حل الازمة السودانية, وقال التجمع في مذكرة مكتوبة سلمها أمس الاول في القاهرة وفد منه برئاسة نائب الأمين العام والمتحدث باسمه فاروق ابو عيسى لوفد من الادارة الامريكية التقاه في مقر سفارة الولايات المتحدة بالقاهرة انه نظرا لدور مصر التاريخي وعلاقاته المتميزة بالسودان فانه يفضل ان تدعم الولايات المتحدة الامريكية الدور المتعين على مصر ان تقوم به باعتبارها اقرب جيران السودان اليه ... جاء هذا في سياق مذكرة طويلة رفعها التجمع للولايات المتحدة حول الازمة السودانية ورؤية التجمع للتصورات الجارية الآن داخل السودان وفي الساحتين الدولية والاقليمية حول مسار القضية السودانية والمبادرات الافريقية والاوروبية حولها .. واكد التجمع في مذكرته ان مبادرة الانقاذ لاتزال رغم انسداد افقها - هي المبادرة المطروحة بشكل رسمي وجرى حولها التفاوض في فترة زمنية طويلة ... كذلك اكد على دور شركاء الايجاد وفي مقدمتهم الولايات المتحدة ورأى ان من واجبهم ان يضغطوا على النظام للاستجابة (لحل سلمي لكامل القضية السودانية وعدم الرضوخ الى تجزئتها الى قضية جنوب وشمال) . واكد ايضا على مقولاته الثابتة بان (نظام الجبهة الاسلامية هو المسؤول عن تحويل حرب الجنوب الى حرب, اهلية شاملة وطبعها بالطابع الديني) . ورغم انه لم يصدر عن الاجتماع اي بيان او تصريح الا ان معلومات (البيان) اشارت الى ان المذكرة السودانية للادارة الامريكية احتوت عددا من الموضوعات الهامة التي رأى التجمع توضيحها خاصة فيما يختص بالعون الانساني الدولي والامريكي لضحايا المجاعة في السودان عامة. وقال مراقبون مهتمون بالشأن السوداني لـ (البيان) ان دعوة المعارضة السودانية للادارة الامريكية وحثها لدعم دور مصر في حل الازمة السودانية تأتي منسجمة مع التطورات الجارية حول الازمة السودانية. يذكر ان الرئيس المصري حسني مبارك قد اعلن اول هذا الشهر ان (مصر رغم عدم ثقتها في نظام الحكم الحالي في السودان الا انها تبذل جهودا كبيرة للتوسط بين المعارضة والنظام لان مصر لا تؤيد تقسيم السودان وهي قد ابلغت الولايات المتحدة بذلك) . ومن جانبها علمت (البيان) ان الاتفاق قد تم على دعوة اللجنة الرباعية المشتركة بين التجمع الوطني الديمقراطي والقيادة السياسية المصرية لعقد اجتماع ثان على مستوى القمة بين الجانبين وان اتصالات جرت أمس الاول لتحديد موعد حضور اعضاء اللجنة من الجانب السوداني وهم رئيس التجمع محمد عثمان الميرغني وزعيم الحركة الشعبية د. جون قرنق وسينضم اليهما رئيس الوزراء وزعيم حزب الامة الصادق المهدي ونائب الامين العام للتجمع فاروق ابو عيسى وذلك لعقد اجتماع للجنة لم يحدد تاريخه بعد. القاهرة : عبدالله عبيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات