عمرو موسى لـ (البيان):اللجان المشتركة مع دول شقيقة تنعقد وفق جدول زمني معين

أكد وزير الخارجية المصري عمرو موسى ردا على سؤال ان اجتماعات اللجان المشتركة تتم وفق برنامج زمني معين مع كل الدول العربية والافريقية ويسير العمل فيها ضمن هذا الاطار.وأضاف موسى في رده على سؤال لـ(البيان)عن الاسباب الحقيقية لتأخر عقد بعض اجتماعات اللجان المشتركة بين مصر وبعض الدول العربية, في مقابل تنشيط العمل ببعض اللجان المشتركة الاخرى, انه لا يوجد استبعاد لعمل لجنة مشتركة على حساب اعمال لجنة مشتركة اخرى, وانما يتم عقد هذه اللجان وفق جداول زمنية معينة, واستشهد موسى لذلك بقوله: يوجد برنامج زمني محدد ومواعيد اجتماعات خاصة للجنة المصرية السورية المشتركة العليا, وتتم متابعة جيدة لها, والعمل جار في اطار ما تم الاتفاق عليه فيها. من جهة اخرى أكد عمرو موسى في رده على اسئلة الصحفيين, ان الجولة الثانية للحوار الاستراتيجي المصري الامريكي كانت مهمة للغاية وجيدة, وتناولت كافة القضايا الهامة, وفتحت الباب امام فهم اكثر للمواقف بين الطرفين, وأدت المناقشات الى انحسار في المواقف الخلافية بالنسبة لبعض القضايا, كما أدت الى الاتفاق على نقاط معينة خاصة فيما يتعلق بضرورة العمل المشترك لانقاذ عملية السلام. وأضاف عمرو موسى: ان اجتماعه مع مارتن انديك مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الشرقين الاوسط والادنى تم فيه التعرض لكل مسارات عملية السلام برمتها والعقبات القائمة وكيفية ازالتها, وأهمية ضمان تنفيذ اتفاق واي بلانتيشن الاخير. وعما اذا كان اتفاق واي يتعرض للانهيار بسبب السياسات الاسرائيلية تجاه موضوع الاستيطان والسجناء السياسيين الفلسطينيين, قال عمرو موسى: ان الاتفاق يتعرض لصعوبات في التنفيذ ونرجو الا يتعرض للانهيار. وحول تصريحات الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ان القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية, والقدس الغربية عاصمة لاسرائيل, وما اذا كان ذلك هو الموقف العربي, قال موسى: ان الرئيس عرفات اذا كان يرى ان القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية فهذه ارادة فلسطينية يجب احترامها, ولابد من اخذ ذلك في الاعتبار خاصة ان هذا يعتبر جزء من المواقف التي يتم التعبير عنها في ضوء التطورات الاخيرة. وأضاف موسى: ان القدس الشرقية هي ارض محتلة, ومن الضروري تحريرها, مؤكدا ان الموقف النهائي للقدس هو جزء من التفاوض في المرحلة النهائىة.

طباعة Email