بحث مع كلينتون تطورات عملية السلام: شارون يهدد بضم المناطق الفلسطينية

هدد وزير الخارجية الاسرائيلي المتعصب ارييل شارون امس الاول بان اسرائيل قد تلجأ الى اعادة احتلال كل المناطق الفلسطينية الاخرى اذا اعلنت السلطة الفلسطينية قيام الدولة في مايو المقبل . وصرح شارون عقب اجتماعه مع الرئىس الامريكي بيل كلينتون حيث استعرضا تطورات عملية السلام, ان اسرائيل ستضم اجزاء من الضفة مازالت تحت سيطرتها اذا اعلن الرئىس الفلسطيني ياسر عرفات دولة فلسطينية مستقلة. وقال شارون للصحفيين في نادي الصحافة القومي في واشنطن ( في هذه الحالة فان احد الاحتمالات هو ان تضم اسرائيل على الفور بعض (اراضي) المنطقة) . واجتمع شارون لمدة ساعة مع الرئيس الامريكي بيل كلينتون0 وقال متحدث باسم البيت الابيض انهما (ناقشا فرص التحرك للامام وايضا العراقيل على الطريق) . وفي كلمته امام نادي الصحافة القومي قال شارون الذي يزور واشنطن قبل زيارة يزمع كلينتون القيام بها الى اسرائيل وغزة ان اسرائيل لن تقبل اي اجراءات منفردة من جانب عرفات الذي قال مرارا انه قد يعلن دولة فلسطينية مستقلة في الرابع من مايو 1999 وهو موعد انتهاء المرحلة الانتقالية من عملية السلام. واضاف شارون قائلا (انصح بعدم اتخاذ خطوات من جانب واحد لان اسرائيل سترد على الفور) . ومضى قائلا انه يتحدث عن ضم مناطق ليست تحت السيطرة الفلسطينية الكاملة وان الاسرائيليين لن يعودوا الى غزة0 ولكن عندما سئل عن الخليل حيث يعيش بعض اليهود في وسط المدينة قال شارون (نحن نعيش في الخليل) . وقال شارون ان اعلان الدولة يعد انتهاكا لاتفاقية( واى ) على اساس انه اجراء منفرد من جانب الفلسطينيين يمس قضايا داخلة فى مفاوضات الوضع النهائى ولكن شارون فى نفس الوقت اكد ان القدس ستظل عاصمة اسرائيل الابدية . وعندما سأله احد الصحفيين عما اذا كان هذا الموقف بدوره لايعد انتهاكا لاتفاقية واى التى تنص على تحاشى الجانبين للاجراءات المنفردة لم يرد شارون على السؤال 00 وادعى ان قرار مجلس الامن 242 الذى يدعو الى الانسحاب الاسرائيلى من الاراضى العربية المحتله عقب حرب 1967 لاينطبق على القدس . ودعا وزير الخارجية الاسرائيلي الولايات المتحدة الى عدم اعطاء الفلسطينيين (الشعور) بانها تقدم لهم الدعم (التام) الامر الذي يمكن ان يؤدي الى المزيد من العنف. وقال شارون ان (احد الاخطار في الوقت الحاضر هو ان يتكون لدى السلطة الفلسطينية شعور بانها تتلقى الدعم التام من هذه الديمقراطية الكبيرة (الولايات المتحدة) ). واضاف ان (هذا الشعور يؤدي الى وضع يشهد مزيدا من العنف. واعتقد, بالتالي, انه يتعين علينا جميعا في الوقت الراهن ان نتنبه الى عدم خلق امال كبيرة لا يمكن ان تؤدي الا الى مزيد من الاحتكاكات والتوتر) . ويأتي تصريح شارون قبل ايام من زيارة الرئيس بيل كلينتون الى اسرائيل واراضي الحكم الذاتي الفلسطيني. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات