اللجنة القضائية تطلب من البيت الابيض قائمة بشهود النفي في مونيكا جيت

طلب هنري هايد رئيس اللجنة القضائية للكونجرس المكلفة بالنظر في مسألة اجراءات عزل الرئيس الأمريكي بيل كلينتون من البيت الأبيض تفسيرا حول دعوة محامي كلينتون افساحهم مزيدا من الوقت لتقديم دفاعهم عن الرئيس غير نه اشترط من هؤلاء المحامين تقديم قائمة بأسماء الشهود الذين يودون سماع أقوالهم قبل الموافقة على المهلة . وفي وقت تزداد فرص كلينتون يوما بعد يوم في اغلاق ملف علاقته اللا اخلاقية مع المتدربة السابقة بالبيت الأبيض مونيكا لوينسكي قبل هايد طلب هيئة دفاعه منحهم الوقت الكافي للرد على الاتهامات المنسوبة للرئيس. وقال هايد وهو جمهوري معلقا على طلب البيت الابيض انه (سيبذل قصارى جهده) لمنح البيت الابيض وقتا اضافيا مدته أربعة ايام لكنه استطرد قائلا (قرارنا النهائي يجب ان يكون محكوما بالمنطق. (طلبت من فريقي الاتصال بمحامي الرئيس للحصول على معلومات متعلقة بشهود مقترحين, وامل الا يكون الغرض من تقدم البيت الابيض بتلك القائمة الطويلة من الشهود والتي يمكن ان تحوي قدرا من التكرار هو تعطيل التحقيق) . وكان هايد قد خصص يوما واحدا لمحامي البيت الابيض لتقديم دفاعهم عن الرئيس قبل ان تقترع اللجنة يوم الجمعة على مخالفات مزعومة تستوجب عزل كلينتون. وتتضمن تلك المخالفات المزعومة التي كشفت عنها تحقيقات المحقق المستقل كينيث ستار الحنث باليمين وتعطيل العدالة واساءة استغلال السلطة وكلها تهم نبعت عن فضيحة لوينسكي. وقد يتسبب طلب البيت الابيض في تمديد الفترة المخصصة له في عرض دفاعه عن الرئيس في ارجاء اقتراع اللجنة القضائية وتعطيل عرض الامر على مجلس النواب بكامل هيئته الى العام المقبل حين تبدأ دورة الكونجرس المنتخب والذي تقلصت فيه اغلبية الجمهوريين. وشكك جمهوريون في حاجة البيت الابيض الى فسحة من الوقت وقال احد مساعدي اللجنة القضائية ان هذه الخطوة هي خطوة تكتيكة بحتة لارجاء اقتراع مجلس النواب الذي من المتوقع ان تأتي نتائجه متقاربة للغاية الى الدورة المقبلة للكونجرس التي تبدأ مع بداية العام والتي سيشغل فيها الديمقراطيون خمسة مقاعد اضافية مقارنة بالمجلس الحالي. في هذه الأثناء أعلن توماس باريت عضو اللجنة القضائية الديمقراطي لشبكة (سي.ان.ان) التلفزيونية الامريكية ان الاقتراع قد يجري في الاسبوع الذي يعقب عيد الميلاد او في الاسبوع الاول من يناير من العام الجديد. ــ رويترز

طباعة Email